Take a fresh look at your lifestyle.

نقص الأكسجين وأضراره

141

نقص الأكسجين وأضراره من لآمور التي يجب أن يهتم بها الكثير من الأشخاص، فكيف يؤثر تقص الأكسجين على الجسم؟ وما هي النسبة الطبيعة له؟ وما هي طرق قياس الأكسجين؟ يمكننا ومن خلال موقع – صحتك – التعرف على المزيد عن هذا الموضوع.

نقص الأكسجين وأضراره

 

نقص الأكسجين وأضراره
 

يمكننا التعرف على المستويات الطبيعية للأكسجين، حيث أنه في حال إذا ما كان الفرد يعاني من انخفاض مستوى الأكسجين في الدم فيجب المتابعة مع الطبيب لعلاج ذلك النقص وكتابة المكملات له، أما عن نسبته فهي على النحو التالي:

  • المستوي الطبيعي في الدم بين  100 – 75   ملليمتر من الزئبق.
  • أما المستوى المنخفض الأكسجين في الدم فهو أقل من 75  ملم زئبقي.

ما هي طرق قياس مستوى الأكسجين في الدم؟

لقياس مستوى الأكسجين في الدم، ومعرفة التنفس الطبيعي كم نسبته، هناك بعض الطرق التي يمكن القيام بها لمعرفة النسبة وهي:

1. اختبار ABG

  • يمكن تطبيق اختبار ABG في المنزل.
  • كذلك فإنه يعتبر من الاختبارات الدقيقة.
  • يتم من خلاله أخذ عينة دم من شريان المعصم.
  • يعتبر أكثر الطرق فعالية لمعرفة مستويات الأكسجين في الدم.

2. مقياس التأكسج النبضي

  • يمكن قياس الأكسجين باستخدام جهاز صغير يعرف باسم مقياس التأكسج النبضي.
  • يعتبر الجهاز عبارة عن مشبك صغير يتم وضعه على الإصبع أو الأذن أو القدم، وهو ليس دقيقًا لحد ما.
  • يتم قياس الأكسجين في الدم بشكل غير مباشر عن طريق امتصاص الضوء من خلال نبض الشخص.

أسباب نقص الأكسجين

هناك أسباب عديدة لنقص الأكسجين منها ما يلي:

  1. الربو.
  2. التوتر والقلق.
  3. الالتهاب الرئوي.
  4. حدوث نوبة قلبية.
  5. انخفاض ضغط الدم.
  6. فقدان الدم المفاجئ.
  7. تجلط الدم في شريان الرئة.
  8. التسمم بأول أكسيد الكربون.
  9. عدم مرور الهواء للحلق أو البلعوم.
  10. الحساسية للغبار أو العفن أو حبوب اللقاح.

علاج نقص الهواء في الرئتين

نقص الأكسجين وأضراره

يمكن العمل على علاج نقص الأكسجين في الرئتين، وذلك من خلال إتباع عدة نصائح لعل من بينها ما يلي:

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية.
  • تعمل ممارسة الرياضة على زيادة نسبة الأكسجين في الدم.
  • أيضًا تنشط بدورها الدورة الدموية، وتعمل طرد البلغم المتواجد بالحلق والرئتين.

متي يجب علينا زيارة الطبيب؟

  • الإحساس بضيق التنفس عند الراحة.
  • كذلك فى حالة الشعور بضيق شديد ومفاجئ في التنفس.
  • أيضًا عند الشعور بضيق شديد في التنفس أثناء ممارسة الرياضة أو النشاط البدني.
  • كذلك فإنه عند الاستيقاظ المفاجئ من النوم بسبب الشعور بضيق التنفس أو الاختناق.
  • في حالات السعال وسرعة ضربات القلب واحتباس السوائل، التي يصاحبها صعوبة في التنفس.

اقرأ ايضًا:

اسباب ضيق التنفس

التنفس الطبيعي كم نسبته عند الإنسان