Take a fresh look at your lifestyle.

هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل

230
هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل هذا ما يمكن أن يشغل بال الكثير من النساء اللواتي يعتمدن على تلك الحبوب من أجل منع حدوث حمل، ولكن هل فعلًا يمكن أن تتعرض المرأة غلي أن تحمل، وذلك رغم كونها تتناول تلك الحبوب، ورغم تنوعها.
وإذا ما حدث حمل رغم ذلك فما هي الأسباب التي أدت لحدوث ذلك الحمل؟ رغم تناول الحبوب وعدم نسيانها، ونحن من خلال موقع – صحتك – سوف نتعرف على المزيد عن هذا الموضوع.

هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل

هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل
  • إن دور حبوب منع الحمل بالنسبة للمرأة، هو العمل علي رفع مستوي الهرمون الأنثوي، والذي يتمثل في الإستروجين والبرجيستيرون.
  • حيث يعمل ذلك على منع عملية الإباضة، وبالتالي منع حدوث الإخصاب، وقد يدور في ذهن الكثيرات هل يمكن أن يحدث حمل، مع المداومة على استخدام حبوب منع الحمل.
  • إن تلك الحبوب لديها القدرة فعلًا على منع حدوث الحمل، وذلك بما يصل نسبته 99.7%.
  • هنا يجب الانتباه إلى أنه عند التوقف عن تناولها كل ليلة أو نسيانها، فإنه قد تصبح المرأة أكثر عرضه لحدوث الحمل.
  • كذلك فإنه يجب العمل على تناولها بشكل صحيح ومنظم، حيث أن ذلك له دور أساسي في منع أهم أسباب حدوث الحمل، وهو الإباضة.

أعراض الحمل مع حبوب منع الحمل

هناك بعض النساء اللواتي يقلن بأنها استخدمت حبوب منع الحمل وأنا حامل فهل لذلك تأثير، وما هي الأعراض التي تظهر للحمل مع تناول الحبوب.
وفعلًا هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل يمكننا أن نتعرف على الأعراض في حال حدوثها، وذلك من خلال الاتي:
  • في حال انتفاخ الثديين وتورمهما.
  • الانزعاج والنفور من بعض الروائح والأطعمة.
  • عند الشعور بالرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • حدوث الغثيان والقيء والإرهاق أثناء فترات الصباح.

حملت مع حبوب منع الحمل

قد يتساءل البعض هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل والحقيقة أنه يمكن ذلك، نظرًا لعدة عوامل وأسباب لعل أهمها:
  • نسيان الحبة: إذا ما تعرضت المرأة لنسيان تناول حبة من حبوب منع الحمل، فإن ذلك يكون أحد أهم أسباب حدوث الحمل.
  • الإسهال والقيء: في حال إذا ما تعرضت المرأة للقيء فإنه يمكن أن يحدث ارتجاع لحبة منع الحمل، وخاصة إن كان ذلك بعد وقت قصير من تناول الجرعة.
  • أيضًا في حالة الإصابة بالإسهال الشديد، والذي قد يطول لأكثر من يومين، فإن ذلك قد يتسبب في منع امتصاص الدواء، وبالتالي قد يكو سببًا لحدوث الحمل.
  • عدم الالتزام بتناول الشريط الجديد في وقته بالضبط: عند انتهاء شريط منع الحمل، يجب على الفور البدء في تناول الشريط الجديد.
  • كذلك فإن التأخر قد يزيد من نسبة حدوث الحمل بدرجة كبيرة.
  • السمنة: يمكن ان تؤدي السمنة في التأثير على مدي فعالية حبوب منع الحمل.
  • أيضًا قد تؤثر عليها، وتؤدي إلى أن يكون مفعولها مفعولًا سلبيًا.
إقرأ أيضًا:

مفسدات حبوب منع الحمل

عند تناول حبوب منع الحمل، هناك بعض الأدوية التي يمكن ان يؤثر تناولها على فاعلية تلك الحبوب.
ويمكننا أن نتعرف على هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل إذا ما تم تناول تلك الأدوية، والتي منها:
  • بعض الأدوية المضادة للفطريات.
  • أدوية المضادات الحيوية مثل الربفامبيسين.
  • المضادات الفيروسية التي يمكن استخدامها في علاج مرض الإيدز.
  • الأدوية التي تستخدم لعلاج الصرع، مثل أدوية الفينوباربيتال، الفينياتوين والكاربامازيبين.
  • في حال إذا ما قامت المرأة بتناول عشبة القديسين، فإنها يمكن أن تعمل على إفساد مفعول حبوب منع الحمل.
هل يحدث تبويض مع حبوب منع الحمل

هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل

  • عند التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، فإن هناك فرصة كبيرة لحدوث الحمل.
  • حيث يحدث بعدها حدوث عملية الإياضة، والتي يمكن أن تحمل خلالها المرآة.
  • خاصة إذا ما كان هناك جماع مباشر دون واقي أو غيره، ويجب هنا التحقق من حدوث عملية الحمل.
اقرأ أيضًا:
*** أخيرًا يجب على المرأة أن تتعرف على هل يحدث حمل مع حبوب منع الحمل أما في حال إذا ما اكتشفت أنه قد حدث حمل، فإنه يجب عليها أن تقوم بعمل الاختبارات اللازمة للتأكد من ذلك، وأن تتابع مع الطبيب المعالج، وفي حال وجود حمل عليها أن تتوقف فورًا عن استخدام الأدوية الضارة بحملها، ومنها أدوية منع الحمل.