Take a fresh look at your lifestyle.

ما هي اورام الثدي الحميدة

119
اورام الثدي الحميدة والتي تتواجد لدي بعض النساء نتيجة لنمو الأنسجة في الثدي بشكل غير طبيعي، حيث يمكن أن تجدها المرأة عندما تتلامسها عبارة عن كتلة، يمكن أن تتواجد في أحد الثديين أو كليهما، ويكثر تواجد تلك الأورام في أي مرحله من مراحل التطور لدي الأنثى، حيث يكون أكثرها في فترات البلوغ، خاصة عند الفتيات اللواتي تظهر أنوثتهن بشكل لافت.
وقد يحث ظهور تلك الأرام لدي البعض من الرجال، ولكن بصورة نادرة نوعًا ما، كما أن الأسباب الخاصة بتلك الأورام ليست محددة، ويكون السبب الأرجح في الغالب، هو التغيرات التي تنشأ في مستويات هرمون الأستروجين بالجسم، ومن خلال موقع – صحتك – سوف نتعرف على المزيد.

ما هي اورام الثدي الحميدة

اورام الثدي الحميدة
  • ليس بالضرورة أن يكون كل ورم موجود في الثدي هو ورم خبيث، أو كونه من الأمراض السرطانية، ولكن على العكس تمامًا فإن تلك الأورام أغلبها يكون حميد، حيث يكون هو الأغلب والأكثر انتشارًا.
  • كما أن تلك الأورام عبارة عن كتل تتحرك من مكان لأخر، وكذلك يمكن لمسها باليد، حيث يتراوح قطرها في الغالب ما بين 1-2 سم، ويظهر أيضًا على شكل دائري، أو مطاط، وأن تلك الكتل لا تكون مؤلمة إلا في الفترات التي تسبق الدورة الشهرية لدي النساء.

اعراض اورام الثدي الحميدة

قد تظهر اورام الثدي الحميدة لدي الكثير من النساء، إما على شكل كتلة واحدة، او يمكن ان تظهر أكثر من كتلة، ولكن هناك أعراض لظهورها، تتمثل في الاتي:
  • تظهر الكتلة على شكل بني وتكون مطاطية.
  • لا ينتج عن تلك الأورام أي إفرازات، يمكن أن تخرج من حلمة الثدي.
  • تكون على شكل دائري أحيانًا، كما أنها تظهر منتظمة الشكل وواضحة.
  • كذلك فإنها لا تظهر على شكل طفح جلدي، أو احمرار، أو حتى تورم في الثدي.
  • أورام الثدي الحميدة في الغالب لا تكون مؤلمة، ولكنها يمكن ان تكون مؤلمة في فترات ما قبل الدورة الشهرية.

الفرق بين أورام الثدي الحميدة والخبيثة

للتفرقة بين الورم الخبيث والحميد بالثدي، فإنه يمكننا أن نستعرض الآتي:

1. الورم الخبيث

  • صلب القوام.
  • لا يتحرك من مكانه.
  • كذلك فإنه غير منتظم الشكل.

2. الورم الحميد

  • قابل للحركة.
  • مطاطي القوام.
  • يكون دائري الشكل أو منتظم.

أنواع اورام الثدي الحميدة

يمكننا أن نتعرف على أنواع الأورام الحميدة، والتي تتمثل في الاتي:
1. ورم الثدي الحميد البسيط
  • يتراوح حجم هذا النوع من الأورام الحميدة في الثدي ما بين 1-3 سم.
  • هذا النوع من الورم لا يمثل خطرًا على المرأة المصابة به، كما أنه لا يتحول إلى سرطان ثدي.
2. ورم الثدي الحميد المعقد
  • من خلال هذا الورم يمكن ان أن تصاب المرأة بسرطان الثدي.
  • في اغلب الأحيان ورغم أن المرأة يمكن أن تصاب من خلاله بسرطان الثدي، إلا أنه لا يتحول لورم سرطاني.
3. ورم الثدي الحميد العملاق
  • هذا الورم يمكن أن يكبر ويزداد ليصل حجمه 5 سم.
  • من هنا فإنه يتحول من ورم بسيط، أو ورم معقد ليصبح ورم عملاق.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة باورام الثدي الحميدة

 

هناك عدد من الفتيات والنساء قد يصبحن أكثر عرضة للإصابة بأي من اورام الثدي الحميدة حيث تتمثل تلك الفئات في الاتي:
  • السيدات الحوامل.
  • النساء المرضعات.
  • وجود تاريخ عائلي للأورام.
  • النساء والفتيات أصحاب الفئات العمرية من 15 – 35 سنة.
  • يمكن ظهور الورم لدي البعض ككتلة واحدة، والبعض الأخر قد يظهر لديهن أكثر من كتلة.

طرق تشخيص اورام الثدي الحميدة

يمكن القيام بإجراء تشخيص اورام الثدي الحميدة من خلال عدة طرق مختلفة، تتمثل في الاتي:
  • الفحص اليدوي الخارجي للثدي.
  • الفحص عن طريق استخدام الأشعة فوق الصوتية.
  • أخذ جرعة من الثدي، أو الوخز بإبرة رقيقة للتشخيص.

طرق علاج اورام الثدي الحميدة

يمكن القيا بعلاج اورام الثدي الحميدة وذلك من خلال أحد الطرق الأتية:
1. المراقبة
  • وفيها يتم العمل على مراقبة الأورام الحميدة الموجودة، وذلك دون أن يتم الاستئصال لها.
  • يمكن متابعتها ومتابعة تطورها، ويجب مراعاة ظروف تواجدها، خاصة إذا كان يصاحبها حمل أو رضاعة، أو الهرمونات.
  • كذلك فإنه يجب ملاحظة حجمها جيدًا، ومدي تطوره، خاصة إن كان صغيرًا.
ويوجد من خلالها نوعان هما:
  • الاستئصال الخزعي: ومن خلالها يتم القيام باستئصال الورم، حيث يتم التخدير سواء كلي أو موضعي.
  • الاستئصال الخزعي بمساعدة ضغط الهواء: لا يحتاج هذا النوع من الجراحة لشق الصدر، ويمكن أن يتم من خلال التخدير الموضعي.
3. الاستئصال بالتبريد
  • يعتبر من الإجراءات الغير جراحية.
  • حيث يتم من خلاله استخدام الموجات الفوق صوتيه.
  • يقوم أيضًا بتجميد الأنسجة التي تحيط بالورم، فتعمل بالتالي على تدميره، وذلك دون جراحة.

 

اقرأ أيضًا:

الفرق بين أورام الثدي الحميدة والخبيثة

 

*** أخيرًا علينا القيام بعملية فحص الثدي، وذلك بشكل دائم، والعمل على تحسس أي بروز فيه، ويمكن أيضًا المتابعة مع طبيب مختص في حال ظهور شيء قد يثير القلق في منطقة الصدر.