Take a fresh look at your lifestyle.

حبوب تنظيف الجسم من السموم

53

حبوب تنظيف الجسم من السموم حيث تعد السموم ضمن أكثر الأشياء خطورة، والتي يمكن من خلالها تدمير أجزاء الجسم الداخلية، خاصة الكبد، حيث تؤدي بدورها لتلف الكبد وتدميره، كما يؤدي تراكم السموم بالجسم للإصابة بأمراض القلب والسرطان، ويعد مركب الجلوتاثيون ضمن أحد أهم المكونات التي تعمل بدورها على تنقية الجسم من السموم.

حبوب تنظيف الجسم من السموم

حبوب تنظيف الجسم من السموم
حبوب تنظيف الجسم من السموم

نظرًا لأهمية الجلوتاثيون في تنقية الجسم من السموم، فقد تم تصنيعه على شكل كبسولات، حيث تساعد تلك الأقراص الكبد في تنقية الجسم من الرواسب والسموم القاتلة.

وينصح دائمًا بضرورة إتباع الطرق الطبيعية، والتي منها تناول اللبن، وكذلك تناول المزيد من الخضروات والفاكهة، والتي تعمل بدورها تنقية الجسم من السموم.

أدوية سحب السموم من الجسم

يمكن الاعتماد على تناول بعض العلاجات التي يمكنها أن تساعدنا في التخلص من السموم بالجسم، والتي يأتي من بينها ما يلي:

1. أيبوبروفين

  • يستخدم هذا الدواء لتخفيف آلام سحب السموم من الجسم.
  • يعمل بدوره على التقليل من انتقال الإشارات العصبية من المخ للجسم، مما يقلل من الشعور بالآلام.

2. دايجستين

  • يعمل الدواء على ارتخاء عضلات المعدة ويهدئ من حالة التشنج التي تصيب المعدة.
  • يعالج عسر الهضم واضطرابات المعدة، وما يصاحبها من إسهال وتقلصات شديدة ناتجة عن انسحاب المواد المخدرة.

3. ديسلفرام – نالتركسون

  • يمكنها العمل على إعادة اتزان المخ الكيميائي عند سحب المخدر منه.
  • يجب الحذر عند تناوله، وعدم زيادة جرعته، وذلك لتفادي الآثار الجانبية له.

اقرأ أيضًا:

رجيم تنظيف الجسم من السموم لمدة ٣ أيام

التخلص من السموم في 48 ساعة

يمكن التخلص من السموم المتواجدة في الجسم، وذلك عن طريق الاعتماد على تناول الأطعمة والمكونات التي تزيد من تأثير الجلوتاثيون وتعمل بالتالي على زيادة نشاط الكبد، مما يساعد في عملية التخلص من سموم الجسم، حيث ينصح دائمًا بإتباع الآتي:

  • يجب ممارسة الرياضة بشكل يومي، حيث أنها تعزز من الجلوتاثيون، وترفع كذلك من مستواه.
  • ينصح بالحرص على إضافة الكركم إلى طعامنا اليومي، حيث أنه يعزز من تواجده أيضًا.
  • الحصول على قسط كاف من النوم، كما ينصح بتناول الشاي الأخضر والمحافظة على الهدوء.
  • تناول أقراص فيتامين C بتركيز 500 مل جرام، حيث تؤدي بدورها لارتفاع مستوي الجلوتاثيون، وذلك بنسبة 50% خلال أسبوعين، على أن يتم تناولها بشكل يومي.
  • كذلك فإن الحليب حيث يعتبر أحد أهم الأغذية، بل يعتبر الوحيد الذي يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الضرورية لإنتاجه
  • يجب الحرص على تناول الثوم والبصل ويفضل بدون طهى حيث أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الكبريت التي تعزز وجوده أيضًا.

اقرأ أيضًا:

تجربتي مع تنظيف الجسم من السموم