Take a fresh look at your lifestyle.

تجربتي مع الدوفاستون

273

تجربتي مع الدوفاستون والذي يحتوي على المادة الفعالة البروجستيرون، ويتم استخدامه لعلاج العديد من المشاكل الصحية التي يمكن أن تظهر لدي بعض النساء، خاصة أثناء فترات الحمل، ويأتي استخدامه بدرجة كبيرة لحمايتهن من الإجهاض.

تجربتي مع الدوفاستون

تجربتي مع الدوفاستون
تجربتي مع الدوفاستون

تحكي نهلة محمد عن تجربتها مع هذا الدواء فتقول:

كنت أعاني من بعض المشاكل المتعلقة بالحمل، ومع ذلك كنت أخشى من تناول أي أدوية أو علاجات قد تؤثر على الجنين، ولكن عندما ذهبت للطبيب من أجل المتابعة والاستشارة وصف لي دواء الدوفاستون، والذي بفضل الله عمل على القضاء على المشاكل المصاحبة للحمل، وشعرت بعده بالراحة التامة.

دواعي استعمال الدوفاستون

تتعدد الفوائد الخاصة باستخدام الدواء، والتي يأتي من بينها ما يلي:

  • يعالج نزيف الرحم.
  • تنظيم الدورة الشهرية.
  • يعالج مشاكل الإجهاض.
  • حل مشاكل العقم المختلفة.
  • يعالج المشاكل المتعلقة بالطمث.
  • يساعد في علاج نقص الخصوبة.
  • يساعد على منع الإجهاض المتكرر.
  • المحافظة على مرور الحمل دون مشاكل.
  • يمكن استخدامه في علاج التلقيح الاصطناعي.
  • يعالج مشاكل الهرمونات التي تظهر على المرأة بعد سن اليأس.
  • يستخدم في علاج بعض الاضطرابات المتعلقة بالدورة الشهرية.

الآثار الجانبية لدواء الدوفاستون

يمكن أن نتعرف على الآثار الجانبية المترتبة نتيجة لاستخدام الدواء، والتي تتمثل في الآتي:

  • القيء.
  • التوتر.
  • الحكة.
  • الصداع.
  • الإصابة بالآرق.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإسهال والإمساك.
  • آلام في منطقة الصدر.
  • الشعور بجفاف في الفم.
  • اضطراب في توقيت النوم.
  • حدوث آلام في المعدة والبطن.
  • ظهور علامات طفح على الجلد.
  • وتقلب في حالة المزاج بشكل عام.
  • اضطراب في الجهاز الهضمي بسبب عسر.

اقرأ أيضًا:

تجربتي مع دايسينون

تحذيرات استخدام دواء الدوفاستون

يمكننا أن نتعرف على عدد من التحذيرات الخاصة باستخدام الدواء، والتي منها ما يلي:

  • عدم اتزان الجسم.
  • قد يسبب الدواء بعض الدوار.
  • يفضل عدم استخدامه أثناء قيادة السيارة.
  • يمنع تناوله عند حدوث النيف المهبلي النادر.
  • يحذر تناوله للأشخاص المصابون بفشل الكبد.
  • الأطفال أقل من 18 عامًا فإنه يحذر عليهم تناول الدواء بشكل تام.
  • أيضًا المصابون بأمراض الكلي عليهم توخي الحذر من تناول الدواء.
  • يجب أولًا إجراء التحاليل اللازمة لكشف مدى وجود أمراض سرطانية.
  • الحوامل والمرضعات يجب عليهن استشارة الطبيب، وذلك قبل تناول الدواء، لمنع أي ضرر بالجنين والأطفال الرضع.

اقرأ أيضًا:

تجربتي مع فيناسترايد