Take a fresh look at your lifestyle.

تجربتي مع الأسبرين للحمل

134

تجربتي مع الأسبرين للحمل تعد من أفضل التجارب وأهمها والتي يمكن للكثيرين التعرف عليها والاستفادة منها، خاصة أن الأسبرين يعتبر من المواد المتوفرة والتي يمكن الحصول عليها بسهولة، ويجب عدم تناوله بالنسبة للحوامل إلا بعد زيارة الطبيب، وذلك تجنبًا لأي تأثير له على صحتها أو صحة الجنين، ولكن بوجه عام فهو يعتبر مفيد لها، وليس هناك مخاطر من تناوله، ويمكننا ومن خلال موقع – صحتك – التعرف على المزيد حول هذا الموضوع.

تعرف من خلال هذا المقال على الآتي:

– تجربتي مع الأسبرين للحمل

– ما هي أنواع الأسبرين المتواجدة؟

– ما هي فوائد الأسبرين للحوامل؟

– كذلك ما هي الآثار الجانبية لتناول الأسبرين للحامل؟

تجربتي مع الأسبرين للحمل

 

تجربتي مع الأسبرين للحمل
تجربتي مع الأسبرين للحمل

يمكننا التعرف على تجارب بعض النساء الحوامل من تناول الأسبرين أثناء حملهن، حيث تحكي كوثر عبد الحميد من الشرقية بمصر عن تجربتها فتقول:

كنت أعاني من بعض المشاكل الخاصة بالنزيف والمتعلقة بالحمل، وعندما ذهبت للطبيب المختص قام بوصف الأسبرين، والذي كان له دور فعال في وقف النزيف، كما أنه عمل بدوره على الحماية من التسمم، وكذلك لم أعد أشعر بأي ألام نتيجة لتناوله.

أنواع الأسبرين

يوجد من الأسبرين نوعين، يمكننا التعرف عليهما وهما كالتالي:

  • النوع الأول: وهو المعتاد والذي يتم تناوله عند إصابة الشخص بالجلطات، حيث أنه يعمل على زيادة نسبة سيولة الدم.
  • النوع الثاني: وهو ما يسمي البيبي أسبرين، وهو الخاص بالأطفال والمرأة الحامل، حيث يمكن للطبيب وصفه للمرأة في حال الحاجة إليه.

فوائد الأسبرين للحوامل

هناك عدد من الفوائد الهامة بالنسبة لتناول الأسبرين على المرآة الحامل، حيث تتمثل أهميته فيما يلي:

  • يقي من الإصابة من الجلطات.
  • كذلك فإنه يحمي المرآة الحامل من النزيف.
  • يحميها كذلك من الإصابة بتسممات الحمل.
  • يستخدم كمسكن للآلام، التي يسببها الحمل.
  • يعمل على تقوية المشيمة لدي المرآة الحامل.
  • يمكن استخدامه للحوامل عند ارتفاع درجة الحرارة لديهن.
  • يعمل على التخلص من جميع الالتهابات التي تشعر بها المرآة.

اقرأ أيضًا:

تجربتي مع اختبار الحمل بالملح

الآثار الجانبية لتناول الأسبرين للحامل

 

الآثار الجانبية لتناول الأسبرين للحامل

رغم فوائد الأسبرين المتعددة إلا أن له بعض الأثار الجانبية التي يمكن أن يسببها بالنسبة للمرأة الحامل، والتي يأتي من بينها ما يلي:

  • يمكن أن يؤدي للإصابة بالإجهاض.
  • يمكن أن يتسبب في بطء نمو الجنين.
  • في بعض الحالات قد يتسبب في انفصال المشيمة المبكر.
  • كذلك فإنه يمكن أن يتسبب في إصابة بعض النساء بالنزيف.
  • يمكن أن يؤدي لإصابة الجنين ببعض التشوهات خاصة في الثلاثة شهور الأولي.

اقرأ أيضًا:

دواعي استعمال دوفاستون لتثبيت الحمل