Take a fresh look at your lifestyle.

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

89

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر تعتبر من التجارب الهامة والمفيدة، والتي يمكن للجميع التعرف عليها، حيث قد يعاني بعض النساء من صغر حجم الصدر لديهن، مما يسبب لهن الكثير من المتاعب النفسية، ولكن يمكنهن أن يعدلن من حجمه، وذاك من خلال قيام الأطباء بحقنه بالدهون الذاتية.

يمكنك من خلال موقع – صحتك – التعرف على الآتي:

– ما هي تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر؟

– كذلك ما هي المراحل التي تمر بها عملية حقن الدهون؟

– أيضًا ما هي الشروط الواجب توافرها لإجراء عملية الحقن؟

– ما هي الموانع التي لا يمكن معها إجراء حقن الدهون الذاتية للصدر؟

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر
تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

يمكن ومن خلال قيام بعض الصديقات بحقن الدهون للصدر التعرف على تجارهن في ذلك، والتي تشمل الآتي:

التجربة الأولي تحكيها الصديقة مروة محمد من الجيزة بمصر فتقول:

كنت أعاني كثيرًا من صغر حجم الصدر لدي، واستخدمت العديد من الطرق من أجل تكبيرهن، والتي لم تجدي نفعًا، مما أثر بالسلب على حالتي النفسية، واضطررت للبحث عن وسيلة يمكن من خلالها التكبير، وكنت مترددة في اختيار السيليكون أم حقن الدهون، إلى أن وجدت أحد المراكز المتخصصة والمعتمدة في ذلك، وتم حقن الصدر بالدهون الذاتية، والتي كان لها أفضل الأثر على نفسيتي، حيث أنني مارست حيتي بشكل طبيعي ومظهر جذاب.

التجربة الثانية المراحل التي تمر بها عملية حقن الدهون والتي تحكيها الصديقة فتيحة من الجزائر فتقول:

أنني وحني سن البلوغ، ظل صدري صغيرًا، مما اضطرني للبحث عن طرق ووسائل التكبير، ولكن دون استخدام الضار منها، إلا أن ذهبت لأحد الأطباء المتخصصين، والذي شرح لي مراحل عملية الحقن، والتي تتضمن الآتي:

  • يتم تحديد الزيادات الموجود في جسم المرآة.
  • يتم القيام بشفط الدهون منها، سواء كانت البطن، أو الأرداف.
  • قبل القيام بحقن تلك الدهون مره أخري فإنه يتم تنقيتها من كافة السموم.
  • بعد أن تصبح الدهون آمنة تمامًا يتم القيام بحقنها في الثدي، مع زيادة الكمية، وذلك حتى يتم تحقيق المطلوب.

اقرأ أيضًا:

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للوجه

ما هي الشروط الواجب توافرها لإجراء عملية الحقن؟

 

ما هي الشروط الواجب توافرها لإجراء عملية الحقن؟

هناك عدد من الشروط الواجب توافرها لإجراء عملية الحقن، والتي يتحدث عنها الأستاذ الدكتور عبد الحميد الشوادفى، أستاذ جراحة التجميل فيقول:

  • في حال عدم تناسق الثديين مع بعضهما.
  • يجب أن تتمتع المرآة الراغبة في تكبير الصدر بصحة جيدة.
  • إن كانت هناك النية للإنجاب، فإنه يمكن تأجيل العملية، وذلك لما بعد الولادة.
  • يجب أن تتوفر الدهون في بعض المناطق بالجسم، وذلك حتى يقوم الطبيب بشفطها لحقن الصدر بها.

الموانع التي لا يمكن معها إجراء حقن الدهون الذاتية للصدر

هناك عدد من الموانع التي تستوجب عدم القيام بتلك العملية، وهنا يواصل الأستاذ الدكتور عبد الحميد الشوادفي حديثه عن هذا الآمر فيقول:

  • في حال وجود ترهلات بالصدر.
  • عند الإصابة بالأنيميا، أو بالفشل الكلوي.
  • في حال إذا ما كان الحجم لا يتناسب مع بقية الجسم.
  • أيضًا الفتيات الآفل من 18 عام، فإنه يحظر عليهن إجراء تلك العمليات.
  • كذلك في حال إصابة المرآة بأمراض السكري، أو بأحد أمراض المناعة.
  • النساء اللواتي يدخن لفترات طويلة، فإنه لا يمكن لهن إجراء هذا النوع من العمليات، وذلك للتأثير الضار للتدخين على ذلك.

اقرأ أيضًا:

سعر عملية شد الثدي