Take a fresh look at your lifestyle.

تجربتي مع الفيبروميالجيا

124

تجربتي مع الفيبروميالجيا والذي يعتبر أحد الأمراض النفسية التي تصيب الكثير من الأشخاص خاصة النساء، حيث أنه قد يصيبهن بالتعب والإرهاق.

فما هي تجارب البعض مع مرض الفيبروميالجيا؟ كذلك ما هي الأسباب التي يمكن أن تؤدي إليها؟ وما هي الأعراض التي تظهر على الشخص بسببها؟ يمكننا ومن خلال هذا المقال، وعبر موقع – صحتك – التعرف على المزيد عن هذا المرض.

تجربتي مع الفيبروميالجيا

 

تجربتي مع الفيبروميالجيا
تجربتي مع الفيبروميالجيا

من خلال تجارب البعض مع هذا المرض، والذي يصيب النساء أكثر من الرجال. فإنه يمكن القول إن المرض عبارة عن حالة نفسية يمكن أن تصيب الشخص نتيجة لظروف ما.

حيث يرتبط الآمر بعدد من الأمور المحيطة بالشخص، حيث منها ما هو شخصي، وكذلك منها ما هو عائلي، كما أنها يمكن أن تؤثر في الجسم تأثيرًا سلبيًا، حيث يشعر الشخص من خلالها بالمرض.

كذلك فإن المرض يمكن أن يتواجد بأجزاء الجسم المختلفة، ومنها كذلك الشعور بالإرهاق وآلم بالعينين والظهر، وكذلك عدم القدرة على المشي على القدمين.

أعراض هجمات الفيبروميالجيا

تتمثل أعراض المرض في عدد من النواحي، والتي يأتي من بينها ما يلي:

  • اضطرابات المزاج.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • أيضًا الشعور بالصداع المستمر.
  • شعور الشخص بالدوخة والدوران.
  • العصبية الزائدة والاكتئاب والرغبة في العزلة.
  • الشعور بآلام حادة بأجزاء الجسم المختلفة.
  • معاناة الشخص من الإصابة بالآرق المستمر.
  • المعانة المستمرة من الكوابيس أثناء فترات النوم.
  • الشعور بالإرهاق، والتعب الشديد دون بذل أي جهد.
  • الإصابة بانتفاخ البطن، واضطرابات أثناء الدورة الشهرية.
  • الشعور كذلك ببعض الآلام التي يمكن أن تصيب منطقة الكتفين.
  • أيضًا الشعور ببعض اللام بمنطقة الخصر، وبقية أجزاء الجسم الآخري.
  • الشعور بالتنميل في القدمين، وكذلك بقية الأطراف الآخري بالجسم كاليدين وغيرهما.

أسباب الإصابة بمتلازمة الفيبروميالجيا

 

أسباب الإصابة بمتلازمة الفيبروميالجيا

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤثر في الشخص، وتصيبه بمرض الفيبروميالجيا، لعل من أبرز تلك الأسباب ما يلي:

  1. الإصابة ببعض الأزمات النفسية.
  2. كذلك الإصابة ببعض العوامل الوراثية.
  3. أيضصا قد يتسبب إجراء العمليات الجراحية في الإصابة بالمرض.
  4. أيضًا يمكن أن ينتقل المرض بسبب الإصابة ببعض الأمراض المعدية كالأنفلونزا وغيرها.