أخبار طبية

مشتقات بلازما الدم العلاج الوحيد لمرضي الهيموفيليا

بلازما الدم تعتبر أحد المكونات الرئيسية للدم، حيث توجد على شكل مادة شفافة سائلة، تميل إلى الاصفرار، وتشكل حوالي 55% من حجم كمية الدم الموجود داخل جسم الإنسان، وتتمثل أهميتها في المساعدة على انتقال المواد الغذائية كالفيتامينات والسكريات والهرمونات، إلى جانب الماء، والأملاح والعناصر الأخرى، التي يمكن أن يتناولها الشخص في حياته اليومية.

بلازما الدم

كما تعتبر البلازما علاج مهم للعديد من الأمراض، والتي منها الحماية من الجلطات، ويمكن للشخص القيام بالتبرع بالبلازما، حيث يعتبر ذلك من الأمور الواجبة والإنسانية، ويمكن من خلالها القيام بإنقاذ حياة إنسان، كما يتوجب الأمر قيام المتبرع بإجراء عدد من الفحوصات الطبية أولًا، وذلك بهدف التأكد من خلو المتبرع من الأمراض.

ويمكن أيضًا القيام بفصل خلايا الدم عن البلازما، حيث يعد ذلك هو أحد أهم الخطوات الأساسية والحيوية، والتي يمكن من خلالها تشخيص المرض وعلاجه، حيث تمثل تلك العملية أحد اهم طرق علاج الاضطرابات المناعية الذاتية، حيث يتم إزالة البلازما التي تحتوي على الأجسام المضادة، والتي تقوم بمهاجمة المناعة، وتعمل على استبدالها ببلازما جديدة.

مخاطر مشتقات بلازما الدم

رغم أهمية فصل بلازما الدم، إلا انه يجب الحذر من مدي تأثيرها الضار على صحة الشخص، حيث أنه يمكن أن تؤدي للمخاطر التالية:

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق