صحة

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

التهاب الأذن الوسطى والدوخة والتي يمكن أن يعاني منها الكثيرين، ويبحث الكثير من الأشخاص عن حل لتلك المشكلة التي تواجههم، حيث تقع الأذن الوسطي خلف طبلة الأذن، كما أنها تحتوي على الكثير من العظام الصغيرة، ولكن عند إصابتها ببعض الالتهابات، فإنه يمكن أن يشعر الشخص معها بالدوخة، ومن هنا فإنه يتم البحث عن الأسباب المؤدية لذلك، وما هي طرق العلاج المختلفة لذلك.

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

 

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

هل يوجد علاقة وثيقة بين حدوث التهابات الأذن الوسطى وبين وجود الدوخة؟ بالطبع يمكن أن توجد علاقة بينهما، وذلك نظرًا لارتباطهما معًا، حيث تتنوع أنواع الدوخة التي يمكن أن يشعر بها الإنسان، والتي يأتي من ضمنها ما يلي:

  • الشعور بالدوار: والتي من خلالها يشعر الشخص بتحرك الأرض والأشياء الثابتة من حوله.
  • الدوخة والخوف: وهي ما يتم تسميتها أيضًا بالفوبيا، حيث تحدث عند الشعور بالقلق والخوف.
  • الإغماء والدوار: وهي التي يمكن للإنسان أن يشعر فيها بحالة من الدوار، وكذلك تعرضه للسقوط.
  • اختلال التوازن: ومن خلاله يشعر الشخص بعدم القدرة على المشي بشكل طبيعي، كما أنه يكون معرضًا للسقوط بشكل أكبر.

اعراض التهاب الأذن الوسطى والدوخة

الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الأذن الوسطي، حيث أن الأعراض التي تنتج عن التهابات الأذن الوسطي، يمكن أن تتمثل في التالي:

  • نزول سوائل من الأذن.
  • إصابة الشخص بحالة من الحمي.
  • الإحساس بألم دائم وطنين في الأذن.
  • الشعور ببعض المشاكل في عملية السمع.
  • كذلك الإصابة بحالة من الدوخة وفقدان التوازن.
  • ارتفاع درجة حرارة الشخص، ووصولها إلى 38 درجة مئوية.

أسباب التهاب الأذن الوسطى والدوخة

هناك العديد من أسباب التهاب الأذن الوسطى والدوخة والتي يمكننا أن نتعرف عليها من خلال الاتي:

  1. إصابة الأذن الوسطي بعدوي بكتيرية.
  2. كذلك يمكن أن يتسبب في التهابها حساسية أو تهيج.
  3. حدوث دوخة نتيجة للإصابة ببعض نزلات البرد والإسهال.
  4. أيضًا يمكن أن يسبب إصابة الشخص بالورم السرطاني، او سكتات الدماغ للشعور بالدوخة.
  5. من الأمور التي يمكن أن يشعر الشخص خلالها بالدوخة، هو الإصابة بمرض منيير، وكذلك عند الإصابة بمتلازمة داندي.

ما هي طرق علاج التهاب الأذن الوسطى والدوخة؟

يوجد هناك العديد من الطرق المختلفة من أجل علاج مشاكل الأذن الوسطى والدوخة والتي منها ما يلي:

1. العلاج الطبيعي

  • يمكن استخدام زيت الثوم، أو زيت شجرة الشاي كقطرات للأذن.
  • يستخدم الريحان المضاف لزيت الزيتون في التخفيف من الالتهابات.
  • يجب في كل الأحوال استشارة الطبيب، وذلك قبل استخدام تلك الأنواع من العلاج.

2. العلاج باستخدام الأدوية

  • يعمل تناول بعض الأدوية على التخفيف من التهابات الأذن الوسطي.
  •  أيضًا عند الشعور بالغثيان والقيء، فإنه يجب تناول الأدوية التي تمنع ذلك.
  •  يمكن أن يتم استخدام العديد من المضادات الحيوية، وكذلك المسكنات للتخفيف من الألم.
علاج التهاب الأذن الوسطي والدوخة منزليًا

يمكن العمل على علاج التهاب الأذن الوسطى والدوخة وذلك من خلال المنزل، وذلك بالاعتماد على الآتي:

  • استخدام كمادات الماء الدافئة، والضغط من خلالها خلف الأذن.
  • كذلك فإنه يمكن الاعتماد على استخدام المياه المالحة للغرغرة بها.
  • كذلك فإنه يجب عند الجلوس أن يكون وضع الرأس عموديًا، أو مستقيمًا.
  • ينصح بالابتعاد عن التدخين، وكذلك عدم تناول الكحوليات، حتى يمكن تجنب الدوخة.
  • يجب ألا يتعرض الشخص للانفعال والضغط النفسي، ومحاولة ضبط النفس بشكل كبير.

اقرأ أيضًا:

مدة علاج التهاب الاذن الوسطى

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق