Take a fresh look at your lifestyle.

اسباب سرطان الثدي

141

اسباب سرطان الثدي من الأمور التي يجب التعرف عليها، حيث يعتبر من أكثر أنواع السرطانات انتشارا، كما أنه كذلك يعتبر من أكثر مسببات الوفاة لدي الكثير من النساء، ولكن ما هي أسباب سرطان الثدي؟ وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن الوقاية منه وتجنب مخاطرة؟

هذا ما يمكننا الكشف عنه من خلال التجارب والأبحاث العديدة، حيث توصي كل الدراسات، أنه من المهم جدًا العمل على الكشف المبكر عن سرطان الثدي، حيث يعتبر ذلك أحد أهم الأمور التي يمكنها العمل على الوقاية من خطر الإصابة به، كما أنه كلما كان الكشف مبكرًا، كلما كانت فرصة التقليل من الوفيات أكبر، ومن فإنه يجب علينا المتابعة الجيدة مع الطبيب، والذهاب إليه في حال ظهور أي أعراض غريبة على الثدي.

اسباب سرطان الثدي

 

اسباب سرطان الثدي
اسباب سرطان الثدي

يمكننا التعرف على اسباب سرطان الثدي لدي الكثير من السيدات، والتي يمكننا التعرف عليها من خلال الآتي:

  1. وجود أنسجة كثيفة للثدي.
  2. عند التعرض لحالات العلاج الإشعاعي.
  3. التعرض للأستروجين والرضاعة الطبيعية.
  4. العوامل الوراثية، أو التاريخ العائلي للمرض.
  5. يزداد التعرض للإصابة به، خاصه في المراحل المتقدمة من العمر.
  6. الاعتماد على استخدام الهرمونات في العلاج من الأمراض المختلفة.
  7. أصحاب الوزن الزائد، ومن يعانين من السمنة، فإنهن يصبحن أكثر عرضه للإصابة بالمرض.

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

بعد أن تعرفنا على أسباب سرطان الثدي فإن هناك العديد من الأعراض الخاصة به، والتي يمكننا أن نتعرف عليها من خلال الآتي:

  • الشعور بألم ثابت في الثدي أو منطقة الإبطين.
  • تكون الحلمة أغلب الأوقات إما مقلوبة، أو غائرة للداخل.
  • ميل لون جلد الثدي للتغير، حيث يظهر لون أصفر دائمًا.
  • إصابة حلمات الثدي بظهور طفح جلدي، سواء على واحدة، او الاثنين معًا.
  • نزول إفرازات من الحلمة، يمكن أن يصاحبها في الغالب بعض نقاط من الدم.
  • يتغير حجم الثدي، كما أن الجلد يتعرض للتساقط، إما من على الحلمة، أو من على الثدي.

المراحل المختلفة لسرطان الثدي

يمكننا أن نتعرف على مراحل واسباب سرطان الثدي وذلك بهدف العمل على التخلص من تلك المشكلة، وكذلك من أجل إيجاد العلاج المناسب، حيث أن أنواع سرطان الثدي هي كالتالي:

المرحلة صفر

وهي مرحلة سرطان الأقنية، حيث يبدأ السرطان بالتواجد في القنوات اللبنية ولا ينتقل إلى الأنسجة المحيطة.

المرحلة الأولى

فيها يبلغ حجم الورم 2 سنتيميتر، ولا يوجد له أي تأثير على الغدد الليمفاوية.

المرحلة الثانية

ومن خلالها يظل حجم الورم 2 سنتيمتر، ولكنه يبدأ في الانتشار من خلال العقد الليمفاوية القريبة منه.

  المرحلة الثالثة

وفيها يبلغ حجم الورم 5 سنتيميتر، ويبدأ كذلك في الانتشار إلى الغدد الليمفاوية

 المرحلة الرابعة

وفيها يكون الورم قد بدأ في الانتشار إلى الأعضاء البعيدة، خصوصا العظام والكبد والدماغ والرئتين.

أنواع سرطان الثدي

هناك نوعان من أنواع سرطان الثدي هما كالتالي:

  • سرطان الأقنية: ويعتبر من السرطانات المنتشرة، حيث يبدأ من خلال قنوات الحليب.
  • سرطان الفصوص: ويوجد من خلال الفصوص، والتي تقوم بدورها بمد القنوات بالحليب.

اقرأ أيضًا:

هل مزيلات العرق تسبب سرطان الثدي لدي النساء؟

ما هي طرق علاج سرطان الثدي؟

يمكننا العمل على علاج هذا المرض والتخلص منه، وذلك بعد التعرف على اسباب سرطان الثدي حيث تتضمن طرق العلاج المختلفة ما يلي:

  • الجرحة.
  • العلاج الكيماوي.
  • العلاج الهرموني.
  • كذلك العلاج الإشعاعي.
  • العلاج البيولوجي أو بالعقاقير المستهدفة.

كيف يتم علاج الثدي جراحيًا؟

يتوقف العلاج الخاص بعملية سرطان الثدي، وذلك من خلال تحديد نوع السرطان، وكذلك المراحل التي مر بها، حيث تتضمن عملية العلاج عن طريق الجراحة من خلال الآتي:

  1. استئصال الورم: حيث يتم من خلالها إزالة الورم، وكذلك إزالة الأجزاء السليمة المحيطة به، حيث يتم عن طريق ذلك منع انتشار الورم.
  2. استئصال الثدي: ومن خلالها يتم استئصال الفصوص، والأنسجة الدهنية والحلمة، والهالة، وكذلك بعض الجلد.
  3. إزالة العقد الليمفاوية: حيث يمكن التغلب على انتشار المرض، وذلك من خلال إزالة العقد الليمفاوية.
  4. إعادة بناء الثدي: حيث يجري الطبيب عملية إعادة إعمار للثدي، حيث يتم من خلال ذلك زراعة الثدي بالاستعانة بجزء من جسم المريض.
العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي

يمكن التخلص من سرطان الثدي، وذلك من خلال استخدام العلاج الإشعاعي، والذي يعتمد بالأساس على الاتي:

  • يعمل العلاج الإشعاعي على قتل الخلايا السرطانية.
  • تستغرق جلسات العلاج الإشعاعي دقائق، ويمكن أن تحتاج المرأة من خلالها من 3 – 5 جلسات، وذلك في خلال مدة تتراوح من 3 – 6 أسابيع.
  • قد ينتج عن استخدام العلاج الإشعاعي بعض الآثار الضارة، ومنها تهيج الثدي، والإرهاق، وكذلك الوذمة.
العلاج الكيماوي لسرطان الثدي

يمكن الاعتماد على استخدام العلاج الكيماوي، وذلك للتخلص من المرض، حيث يجب أولًا العمل على تحديد أسباب سرطان الثدي وكذلك نوعيته، حيث يمكن لاجه من خلال الآتي:

  • يمكن للطبيب تحديد طبيعة المرض، ثم يقوم بوصف العلاج الكيماوي له، حيث يطلق عليه العلاج الكيماوي المساعد.
  • كذلك فإن الطبيب قد يضطر للقيام باستخدام العلاج الكيماوي، وذلك حتى يمكنه من تقليص حجم الورم، وكذلك العمل على إزالته بكل سهولة.
  • أيضًا فإن العلاج الكيماوي يمكنه أن يعالج السرطان، ويمنع انتشاره من مكان لأخر، ولكن قد ينتج عن استخدامه بعض الآثار الجانبية، والتي منها فقدان الشهية، والغثيان والقيء، إلى جانب فقدان الشعر.

اقرأ أيضًا:

الفرق بين أورام الثدي الحميدة والخبيثة