صحة

ورم العصب السمعي

ورم العصب السمعي من الأورام النادرة التي تنمو ببطيء، وبحدث ذلك نتيجة لكثرة إنتاج الخلايا بالأذن، حيث تضغط تلك الخلايا بدورها على الأعصاب السمعية، وكذلك توازنات الأذن الداخلية، وهو في الغالب يصيب الأشخاص في منتصف العمر، كذلك يمكن أن يكون أحد أسبابه حدوث إشعاع بالعنق، أو الوجه، أو من الممكن أن يكون السبب هي الضوضاء الصاخبة والإزعاج، ويمكننا من خلال موقع – صحتك – التعرف على المزيد عن هذا الموضوع.
ورم العصب السمعي

ورم العصب السمعي

يمكننا أن نتعرف على طبيعة ذلك الورم، وكذلك طرق العلاج، حيث أن المرض عبارة عن:
  •  هو عبارة عن ورم بطيء، ولا يعتبر ورمًا سرطانيًا.
  • يسمي هذا المرض بالورم الشفائي الدهليزي، ويمكن أن يتسبب في فقد السمع.
  • لم يتم التعرف على السبب الذي يؤدي لوجوده، ويعتبر من الأمراض النادرة.
  • ذلك المرض قد تسببه بعض الأمور المستخدمة في حياتنا مثل الاختبارات المتعلقة بالسمع والصور.

أنواع ورم العصب السمعي

 يوجد منه نوعان يمكننا أن نتعرف عليهما، وهما كالتالي:
  1. النوع الأول: وهو ما يعرف بالأورام العصبية الصوتية، حيث أنه قد يؤثر على أذن واحده، ويعتبر هو الأكثر انتشارًا.
  2. النوع الثاني: وهو ما يعرف بالأورام العصبية الصوتية الثنائية، وهو يصيب كلتا الأذنين، ويسببه ورم وراثي يسمي الورم الليفي العصبي.
إقرا ايضًا:

علاج ورم العصب السمعي بالإشعاع

يمكن استخدام الإشعاع لعلاج الورم، وذلك في حال إذا ما كان الورم صغيرًا، أو في حال إذا ما كانت هناك بعض البقايا لورم، وذلك بعد إجراء عملية جراحية، أما عن طرق استخدام الإشعاع لعلاج ورم العصب السمعي، فإنها تتمثل في الاتي:
  • الإشعاع يعتبر نوع من العلاج يعمل على إزالة الورم بشكل دقيق جدًا.
  • يمكن الاعتماد على استخدام حزمة من الإشعاع، يمكنها العمل على منع الورم من النمو.
  • يمكن أن يقوم المريض بعمل عدة جلسات، قد تستغرق وقتًا طويلًا، كما يعتبر الإشعاع اختياريًا.
أعراض العصب السمعي

 

يمكننا أن نتعرف على ورم العصب السمعي وكذلك أعراضه، حيث تتمثل الأعراض الخاصة بالمرض في الاتي:
  • الضعف الجزئي أو الكلي للسمع.
  • الإحساس بوجود تنميل في الوجه.
  • الشعور بحدوث إغلاق في الأذنين.
  • عدم اتزان الشخص، والإحساس بدوار.
  • قد يشعر المريض بوجود طنين والتهابات بالأذنين.
  • كذلك يمكن أن يشعر المريض بضغط وثقل في الأذنين.
إقرأ أيضًا:
مضاعفات ورم العصب السمعي
هناك عدد من المضاعفات عند وجوده، خاصة إذا ما كانت الحالة متأخرة، حيث أن تلك المضاعفات التي يمكن أن تصيب المريض، تكون عبارة عن الاتي:
  • وجود صعوبة في البلع.
  • الشعور بصداع في الرأس.
  • حدوث تشنجات وتنميل في الوجه.
  • حدوث الموت لضعف عمل خلايا الدماغ.
  • وجود اضطرابات في النظر، مثل الرؤية المزدوجة.
متي يجب زيارة الطبيب
يجب على المريض أن يلجأ للطبيب، وذلك حتى قبل وجود ورم العصب السمعي حيث أن الذهاب للطبيب، يمكن أن يكون في الحالات التالية:
  • يجب زيارة الطبيب، وذلك في حالة فقدان السمع في أذن واحدة.
  • عند حدوث اضطراب في الاتزان، وكذلك حدوث رنين في الأذنين.
  • يمكن أن يساعد لتشخيص المبكر للمرض من خلال الطبيب علي تفادي نمو الورم بشكل كبير.
  • كذلك عند الكشف المبكر عن أي أورام، والقيام بعلاجها، أو التخلص منها، فإن ذلك يعمل على تفادي مشاكل السمع بشكل عام.
*** أخيرًا فإنه يمكننا العمل على علاج ورم العصب السمعي وذلك بعد ظهور اراضه واكتشافها، ومن هنا يجب المتابعة مع الطبيب، حيث يمكنه أن يصف العلاج المناسب لتلك الحالة خاصة في بدايتها.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق