صحة

هل عملية الفتق خطيرة

هل عملية الفتق خطيرة هذا ما يشغل بال الكثيرين ممن يعانون من مشكلة الفتق، حيث يظهر الفتق على شكل عضو بارز في البطن، وذلك من خلال العضلات الموجودة في جدران البطن، أو التي تتواجد من خلال الأنسجة المحيطة به، ونحن هنا ومن خلال موقع – صحتك – سوف نستعرض المزيد عن هذا الموضوع.
هل عملية الفتق خطيرة

هل عملية الفتق خطيرة

تعدد أنواع عمليات الفتق المختلفة، سواء من خلال بروز أحد الأعضاء بالجسم، وذلك عبر الجدران الخاصة بالأنسجة والعضلات، ومنها ما هو خطير، ومنها ما هو اقل خطورة على الإنسان، حيث يمكن أن يشعر الإنسان من خلالها بالغثيان، وعدم قدرته على اخراج البراز، وكذلك الغازات، كما يمكن ان تتحول المنطقة حول الفتق إلى اللون الأحمر، مع الإحساس بألم مفاجئ.

أنواع عمليات الفتق

قد يتساءل البعض هل عملية الفتق خطيرة ولكن تتمثل أنواع الفتق المختلفة في الحالات التالية:
  • الفتق السري: يحدث بسبب تدافع النسيج الدهني حول السرة في البطن.
  • فتق الحجاب الحاجز: وفى هذا الفتق يندفع جزء من المعدة من خلال تجويف الصدر، ومن خلال فتحة توجد في عضلة الحجاب الحاجز.
  • الفتق الفخذي: يسبب هذا الفتق اندفاع الدهون في الجزء العلوي داخل الفخذ.
  • يتواجد هذا المرض بالأخص لدي النساء المتقدمات في العمر.
  • الفتق الإربي: وهو فتق يحدث عندما تدخل أنسجة دهنية، وكذلك أجزاء من الأمعاء داخل تلك قناة تسمي القناة الإربية لدي الرجال.
  • كذلك فإنه يعتبر ذلك المرض من أكثر الأمراض خاصة لدي الرجال.

أعراض الفتق

 

يمكننا أن نتعرف على هل عملية الفتق خطيرة من خلال ما يتم استعراضه من معلومات، كما يمكننا التعرف على الأعراض الخاصة بالفتق والتي يمكن أن تتمثل في الاتي:
  • انتفاخ أسفل الجلد، وفي منطقة البطن أو الفخذ.
  • ثقل في البطن يصاحبه نزول دم في البراز وإمساك.
  • عند الانحناء أو الرفع قد يشعر الإنسان بالتعب في الفخذ أو البطن.
  • يمكن أن يشعر الإنسان بحرقة في المعدة، وكذلك ألم في البطن، وذلك عند التعرض لفتق حجابي.
متي يجب زيارة الطبيب
عند بحثنا عن هل عملية الفتق خطيرة فإنه يمكننا أن نتابع من خلال الطبيب، وذلك بهدف العمل على كتابة العلاج المناسب، وذلك للتخلص من مشاكل الفتق الخطيرة، كما أن الحالات التي تستوجب زيارة الطبيب تتمثل في الاتي:
  • في حالات التقيؤ.
  • عند الشعور بألم حاد ومفاجئة.
  • عند وجود صعوبة في التبرز والإمساك والغازات.
  • دخول جزء من الأمعاء إلى داخل الفتق، وتوقف هذا الجزء عن أداء وظائفه الاعتيادية.
  • إذا شعر الشخص بأن الفتق قد أصبح صلبًا أو لينًا فجأة أو أنه لا يعود إلى الداخل مهما حاولت حتى عند الاستلقاء.
  • في حال إذا ما كان هناك انقطاع مفاجئ في إمداد الدم الذي يصل إلى النسيج، أو الجزء المصاب بالفتق من أعضاء الجسم.
طريقة علاج الفتق
يمكن علاج الفتق، عن طريق القيام بإجراء عمليتين جراحيتين، عبارة عن الاتي:
  1. جراحة مفتوحة: وفيها يقوم الطبيب المعالج بعمل شق جراحي، يستطيع من خلاله إرجاع الأعضاء البارزة إلى مكانها الطبيعي.
  2. جراحة تنظيرالبطن: وتلك الجراحة تعتبر من الجراحات الأكثر صعوبة، حيث يتم من خلالها القيام بإجراء أكثر من شق جراحي.
  3. كذلك فإنه يمكن للطبيب الجراح القيام بإصلاح ذلك الفتق، وذلك عن طريق استخدام أدوات خاصة، يتم من خلالها عمل المطلوب.
*** أخيرًا علينا عند وجود تلك المشكلة، وقبل القيام بإجراء أي جراحات، أن نتأكد أولاً هل عملية الفتق خطيرة والتي من خلالها يمكن أن نطمئن على طبيعة تلك العملية الجراحية، وذلك قبل اللجوء للطبيب.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق