حمل وولادة

مغص قبل الدورة يجي ويروح عند النساء

مغص قبل الدورة يجي ويروح عند النساء ويتساءل الكثير منهن عن طبيعته،  وما هي أسبابه وكيفية السيطرة عليه، ويمكن تعريفه بأنه هو ألم يحدث قبل موعد الحيض، حيث يختلف حدته من سيدة لآخري، وفي حالة حدث الحمل فإنه يصاحبه عدة أعراض أخرى، ونحن هنا ومن خلال موقع – صحتك – سوف نستعرض المزيد عن كل ما يتعلق بالمغص سواء المصاحب للدورة أو المصاحب لفترات الحمل.
 
مغص قبل الدورة يجي ويروح

مغص قبل الدورة يجي ويروح

تشعر الكثير من النساء بما يشبه مغص قبل الدورة يجي ويروح حيث أن ذلك المغص هو ألم متقطع يأتي عند أغلب السيدات في الحالات الأتية:  

  • المغص الذي يصاحب الدورة الشهرية يستمر حتى اليوم الأول أو الثاني
  • عندما يحين وقت الدورة الشهرية أو عند حدوث الحمل، بينما يختلف مغص الحيض عن مغص الحمل.
  • إذا أستمر المغص حتى أسبوع فهو دليل على الحمل، ويتم التأكد من حدوث الحمل عبر إجراء اختبار الحمل.

الفرق بين مغص الحمل ومغص الدورة الشهرية

هناك شعور متشابه في كلا الحالتين وهو الألم وعدم الارتياح في المنطقة أسفل البطن، ولكي نتعرف على معنى مغص قبل الدورة يجي ويروح يجب اكتشاف الألآم المصاحبة لكلاهما، ويتشابه مغص الدورة الشهرية مع مغص الحمل، ولكن فترة المغص هي التي تختلف في كلا الحالتين، مع مصاحبة كل حالة لبعض الأعراض، لذلك يجب الإسراع في عمل اختبار الحمل.

علامات مغص الحمل

في حالة حدوث الحمل للمرأة فإنها تشعر بمغص يستمر لأكثر من أسبوع مع مصاحبة بعض الأعراض الأخرى منها:  

  • تحتاج المرأة إلى النوم بشكل مستمر طوال اليوم.
  • تقلب الحالة المزاجية لها في بعض الأوقات تشعر بالحزن.
  • يكون لديها شعور بالتعب والإجهاد الشديد، والألم في المنطقة أسفل الظهر.
  • إصابة المرأة بالإمساك، وهو نتيجة لسير الطعام في المعدة بصورة سليمة.
  • تورم وكبر حجم الثدي بشكل غير طبيعي، مع حدوث تغيير في لون الحلمة.
  • يحدث انقطاع للدورة الشهرية يصاحبه مغص الشديد في المنطقة أسفل البطن.
  • في بعض الأحيان الأخرى ينتابها الشعور بالسعادة، وهو نتاج التغييرات الهرمونية في جسمها.
  • كثرة التبول وهو على غير المعتاد لها، مع نزول بعض من قطرات الدم ويرجع السبب إلى انغراس البويضة في الرحم.
أعراض الدورة الشهرية

هناك أعراض مصاحبة لمغص الدورة الشهرية وهي على النحو التالي:  

  • ثقل في الرأس مصحوب بألم الصداع.
  • الشعور بتقلصات شديدة في أسفل البطن.
  • زيادة تورم الجسم، وهو نتيجة الاحتباس في البول.
  • الشعور بالعصبية الزائدة عن الشكل المعتاد وتقلب الحالة المزاجية.
أسباب المغص قبل الدورة بعشرة أيام

الدورة الشهرية عبارة عن تغييرات هرمونية يحدث فيها أن تشعر المرأة بوجود مغص قبل الدورة يجي ويروح وتحدث كذلك تغيرات في الرحم والمبيض، مما ينتج عنه حدوث تمزق في بطانة الرحم الذي بدوره يؤدي إلى نزول الدم، ومن الأسباب المؤدية إلى الألم هي على النحو التالي:  

  1. تتكون كل دورة وأخرى ما بين 21 يوم حتى 35 يوماً.
  2. تليف الرحم بسبب الإصابة بالأورام الحميدة في جدار الرحم الناتجة عن الألياف.
  3. تتراوح مدة الحيض ما بين يومين حتى أسبوع تختلف تلك الأيام من امرأة لأخرى.
  4. عدم انتظام الدورة الشهرية يتبعه نزولها بشكل غزير مما يتسبب في إحداث الألم الشديد. 
  5. التدخين يؤثر بشكل كبير على المرأة حيث يتسبب في إحداث الشعور بالمغص قبل موعد الدورة الشهرية.
  6. البلوغ المبكر للفتيات قبل إتمام عمر 11 عاماً يعمل على زيادة الشعور بالمغص الشديد قبل موعد الدورة الشهرية.
  7. ضيق عنق الرحم الذي يترتب عليه زيادة دخول وخروج الدم من الرحم فى فترة الحيض مما يؤدي إلى الشعور بالألم .
  8. الهرمونات التي تحفز بدورها البروستاغلاندين الذي ينتج في بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية، مما يسبب المغص الشديد بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والإسهال.
علاج مغص الدورة الشهرية

من الأمور الطبيعية التي تحدث مع كل سيدة أن مغص قبل الدورة يجي ويروح لديها ولكن يمكن التخفيف من حدة الأعراض على النحو التالي:  

  • شرب الكثير من السوائل الدافئة مثل الينسون، النعناع.
  • عدم تعرض الجسم للبرد، والحرص على الجلوس في مكان دافئ.
  • التقليل من تناول الكثير من الأملاح، لأن في وقت الدورة الشهرية يزداد الجسم بالسوائل.
  • تناول بعض المسكنات التي تساعد على تخفيف الشعور بالألم، التي يتم أخذها بناء على استشارة الطبيب.
  • ممارسة الرياضة التي تساعد على تفكك التقلصات الموجودة بالرحم، بالإضافة على تحسين المزاج.
أعراض المغص بعد الدورة الشهرية

بعض السيدات تصاب قبل الدورة مغص قبل الدورة يجي ويروح وبعد الانتهاء أيضاً من فترة الحيض، وتلك الحالة يطلق عليها اسم عسر الطمث الثانوي وهي منتشرة في مرحلة البلوغ ومن أكثر الأسباب المؤدية لهذا الأمر هي على النحو التالي:  

  • ضيق عنق الرحم الذي يتسبب في إحداث المغص الشديد عند منطقة الرحم سواء كان قبل الدورة الشهرية أو بعدها.
  • بطانة الرحم المهاجرة: تحدث عندما تنمو البطانة الخاصة بخلايا الرحم بالخارج، مما يؤدي إلى حدوث التشنجات قبل موعد الحيض وأثناء الدورة وبعد انتهاء موعدها، تلك الحالة يمكن علاجها إما باستخدام العقاقير التي يصفها الطبيب أو من خلال العلاج الهرموني أو الجراحة.
  • تلك الحالة يصاحبها العديد من الأعراض منها ” ألم أسفل البطن، مغص عند التبول أو التبرز، النزيف بغزارة خلال فترة الحيض، الإسهال، الشعور بالغثيان والانتفاخ”. 
  • التهاب الحوض: ينتتج عن الإصابة بالبكتريا بالأعضاء التناسلية، وهي تنتشر من المهبل حتى الرحم والمبايض ومن أكثر الأعراض الدالة عليها “حدوث إفرازات مهبلية بشكل غير طبيعي، أعراض كالأنفلونزا، نزيف، ألم عند التبول”.
  •  الأورام الليفية الحميدة: وهي عبارة عن نسيج غير سرطاني يتكون على أنسجة الرحم، ومن الأعراض المصاحبة له هو كثرة التبول، النزيف الغير منتظم، آلام عند الحوض، المغص الشديد.
آلام الثدي قبل الدورة باسبوع

بعض السيدات تعاني من الألم الشديدة في الثدي قبل مجيء موعد الدورة الشهرية ومن أسباب ذلك:  

  • الاضطرابات النفسية والاجتماعية التي تمر المرأة.
  • حدوث الحمل: يحدث نتيجة تأثير الهرمونات وزيادة الغدد اللبنية المصاحبة للحمل.
  • مرحلة البلوغ: حيث تحدث الكثير من التغييرات للفتيات مثل زيادة حجم الثدي، مع ظهور بعض الحبوب.
  • تغيرات في هرمون الاستروجين: والذي ينتج عنه توسيع قنوات الثدي وتضخم غدد الحليب، مما يعمل على زيادة مستوى البرولاكتين مسبباً الشعور بالألم.
علاج الم الثدي قبل الدورة

يمكن علاج مغص قبل الدورة يجي ويروح ولكن كيف يمكن علاج الشعور بالألم بالثدي قبل الحيض، يمكن علاجه على النحو التالي:

  •  الامتناع عن التدخين يشكل نهائي.
  • أخذ المسكنات بعد استشارة الطبيب. 
  • تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الأملاح.
  • استخدام الكريمات المرطبة التي تعالج التشققات الظاهرة في الحلمة.
  • القيام بعمل كمدات الساخنة سواء كانت الساخنة أو الباردة على الثدي.
  • تقليل تناول الكافيين مما يساعد على الحد من الشعور بالألآم في الثدي.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات التي تعمل على تقليل ألم الحيض أيضاً. 
  • ارتداء حمالة الصدر اللينة المريحة أثناء النوم أو الاستغناء عنها خلال النوم.
  • إجراء الفحوصات الدورية للسيدات التي تعاني من الآلام المستمرة في الثدي.
  • ارتداء حمالة صدر بحجم كبير يساعد القيام بهذا الأمر على تقليل حدة الألم بشكل كبير. 
  • في حالة تناول المرأة حبوب منع الحمل عليها تغيير نوعها إن اكتشفت أنها هي المسببة لتلك الآلام.
  • اتباع الأنظمة الغذائية الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن اللازمة لتقوية الجسم خلال تلك الفترة وتقوية المناعة أيضاً.

*** من الأمور المهمة جداً والتي يجب على جميع النساء المتابعة مع الطبيب، هو غذا شعرت المرأة بأي مغص لديها سواء كان مغصاً بسبب الحمل، أو مغص مصاحب للدورة.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق