حمل وولادة

مغص انغراس البويضة في الرحم

مغص انغراس البويضة في الرحم عند بداية عملية الحمل الأولي، من الطبيعي أن تهتم النساء بكل ما يحدث بأجسادهن،حيث يمكن أن يشعروا معها بألم في البطن، ولكن من المهم عند حدوث أي شيء يتعلق بالرحم أن نتابع مع الطبيب المتواجد معنا، والذي نقوم بالمتابعة، ونحن هنا ومن خلال موقع – صحتك – سنتعرف على المزيد عن مغص انغراس البويضة في الرحم.

مغص انغراس البويضة في الرحم 

إن مفهوم انغراس البويضة في الرحم هو العملية التي تلتصق فيها البويضة المخصبة ببطانة الرحم، وذلك لمواصلة نموها وتؤدي إلى تطور الحمل بفضل عملية الزرع، ويحدث معها أن تشعر المرأة بحدوث مغص وألم بالبطن، خاصة عند إتمام عملية التصاق الجنين، وأيضاً يمكن أن يحدث ذلك بسبب الحمل من خلال انغراس البويضة.
يحدث أن يتمكن الجنين من الحصول على الأكسجين والمغذيات من الأم عن طريق الدم خلال الأشهر المقبلة من الحمل، تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم في اليوم السابع أو الثامن من التطور الجنيني، أي بعد إخصاب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية، وقد تستمر عدة أيام.

أسباب مغص انغراس البويضة في الرحم 

من الطبيعي أن يظهر ألم طفيف في منطقة البطن في الأيام الأولى بعد انغراس البويضة.، وقد يكون مغص انغراس البويضة فى الرحم ولكن عند حدوث هذا الألم فهل هذا يعني أن الحمل قد تحقق، وهنا لا يمكن تأكيد ذلك حيث أنه من الممكن حدوث ذلك لعدة أسباب منها:
  1. انغراس البويضة.
  2. الانزعاج المعوي.
  3. أدوية الهرمونات.
  4. حدوث تغيرات ونمو بطانة الرحم.
  5. علامات قرب حدوث الدورة الشهرية.

9 أعراض لانغراس البويضة في الرحم 

من الطبيعي أن تحدث بعض الأعراض عند المرأة نتيجة لحدوث انغراس للبويضة في الرحم ومن تلك الأعراض المعروفة:
  1. الدوخة والغثيان.
  2. احتباس السوائل.
  3. غياب الدورة الشهرية.
  4. مشاكل معوية مثل الإمساك.
  5. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  6. كذلك الصداع وتقلب المزاج.
  7. تورم الثديين مع حساسية أكبر.
  8. وأيضاً نزيف انغراس البويضة.
  9. من الأعراض الأخرى النعاس والتعب.
متى ينزل دم انغراس البويضة في الرحم 
يحدث أنه تنغرس البويضة الملحقة في جدار الرحم، مما يحدث معه بعض التطورات كحدوث مغص انغراس البويضة في الرحم ولكن متى تشعر المرأة بنزول دم انغراس البويضة
  • تشعر بها بعض النساء في الأسبوع الرابع من عملية الحمل.
  • حيث يبدأ إنتاج الهرمون المسئول عن ذلك والمسمى بهرمون بيتا.
  • كذلك فإن هذا الهرمون هو المسؤول الأول عن اعراض الحمل الأولى.
  • عند عمل اجراءات اختبار الحمل قد تؤدي الاختبارات إلى نتائج إيجابية.
  • في الغالب ما يظهر هرمون الحمل بعد انغراس البويضة، في رحم المرأة.
  • تظهر أعراض الحمل عند النساء في الأسبوع الخامس أو السادس من الحمل.
شكل دم انغراس البويضة 
من المعروف ومن الطبيعي أنه عند انغرس البويضة في الرحم يحدث معها مغص انغراس البويضة في الرحم وكذلك يحدث نزول دم، وهذا الدم يكون ناتجاً بطبيعة الحال في تلك الفترة المبكرة من الحمل، ولذلك يجب على المرأة أن تفرق بين دم الحمل ودم الحيض، من حيث الألام ومنها ألام البطن، كما أن الفرق بينهما يتمثل في الاتي:
  • الحمل يصاحبه انقباضات خفيفة وكذلك يكون لون الدم بني أو فاتح.
  • أما دم الحيض فيكون لون الدم داكن أو بني، وكذلك له رائحة مميزه له.
  • الحمل يصاحبه غثيان وخمول، وألام الثدي، والتي تكون نتيجة لتدفق الدم.
  • عند الحمل يكون الدم خفيفاً متقطعاً، ويقل في اليوم الثاني عن اليوم الأول، ثم يتوقف.
  • بالنسبة لدم الحيض، فإنه يكون غزير ومستمر، وقد يستمر لوقت طويل حسب الظروف.
  • في فترات الحمل ينزل الدم يوم أو اثنين، ويكون خفيف ولا ينزل على مدار اليوم، ويكون على هيئة بقع.
  • هناك الكثير من النساء اللواتي ينزل لديهن الدم فترات طويلة قد تصل إلى أربعة أيام، وفى الحيض ينزل الدم من 4 -7 أيام.
اقرأ أيضًا:
متى تبدأ اعراض الحمل عند المرأة
يعتبر الحمل من الفترات المميزة التي تمر بها الحامل، والتي ترافقها اعراض عديدة تختلف شدتها من امرأة الى أخرى، والتي منها مغص انغراس البويضة في الرحم ولكن هناك علامات للحمل واضحة ومعروفة منها:
  • من علامتها الأولي والأكثر شيوعاً عند جميع النساء هو انقطاع الدورة الشهرية.
  • الرغبة في التبول دائما: تعتبر زيادة الرغبة في التبول من الأعراض الشائعة التي تشعر بها الحامل خلال الفترة الأولى.
  • ويرجع السبب في الرغبة للتبول الى التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم، والتي تزيد من نسبة تدفق الدم الى الكلى.
  • الغثيان: تشعر المرأة خلال الفترة الأولى من الحمل بالغثيان والذي قد يصل الى القيء أحياناً، وعلى الرغم من أن الحامل قد تشعر بالغثيان في أيّ وقت من اليوم، لكن تشتد حدّته في فترة الصباح.
  • الإمساك: يقوم الجسم بفرز كمية عالية من هرمون البروجسترون في جسم المرأة أثناء الحمل، وينتج عن ذلك إبطاء في حركة الطعام داخل الأمعاء، وبالتالي حدوث إمساك.
  • وجود تغيرات في الثدي: عند ارتفاع هرمون الحمل في جسم المرأة، تظهر تغيرات عديدة على الجسم، ومن أهمها حدوث بعض التغيرات على الثدي، كانتفاخه،
  • الشعور بألم عند لمس الثدي، كذلك فإن المنطقة المحيطة بالحلمة يتغير لونها وتصبح داكنة، وعادة تختفي هذه الأعراض عندما تبدأ هرمونات الجسم بالاستقرار.
إقرأ أيضاً:
هل نزول البويضة يسبب الماً في الظهر 
نساء كثيرات يعانين من الآلام خلال فترة التبويض ومنها مغص الدورة أي قبل الدورة الشهرية بـحوالي أسبوعين، ولكن هل يعني ذلك مغص انغراس البويضة في الرحم وهل هناك علاقة بين هذه الآلام والتبويض وأي مشاكل أخرى محتملة:
  • وجود عدوي أو أمراض يمكن أن تنتقل عن طريق الجنس.
  • أكياس المبيض: يمكن أن يتسبب كيس المبيض في وجود الغثيان والانتفاخ.
  • حدوث حمل خارج الرحم: من الممكن أن يكون هناك ألم الحوض، من جانب واحد.
  • إن كانت المرأة تعاني من إفرازات يصاحبها ألم أو لها رائحة كريهة، وحرقان عند التبول، فذلك قد يشير لأعراض عدوي.
  • انتباذ بطانة الرحم والتصاقها: ويحدث ذلك عند نمو الأنسجة من بطانة الرحم أنه يصاحبها وجود الأم وتهيج للمناطق المصابة.
  • يجب على المرأة عند وجود حمل خارج الرحم، الذهاب للطبيب فوراً حيث يكون السبب عندما يزرع الجنين في قناة فالوب.
*** من المهم جداً للمرأة الحامل المتابعة مع الطبيب، والتأكد عند حدوث ألام بالبطن أنها ليست ألام أو مغص انغراس البويضة فى الرحم، حيث يجب التفريق بين نوعية ما يحدث للجسم.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق