حمل وولادة

متى تنزل البويضة في الرحم

متى تنزل البويضة في الرحم حيث يعرف التبويض بأنه هو العملية التي تحدث مرة واحدة كل دورة حيض، وذلك عندما يعمل تغير الهرمونات على تحفيز أحد المبيضين لإطلاق بويضة، أما عن توقيت نزول البويضة في الرحم، فإنه لا يمكن أن يتم أو يكتمل حدوث الحمل إلا إذا تم تخصيب حيوان منوي لإحدى البويضات. وتحدث الإباضة عادة قبل مدة تتراوح بين أسبوعين أو أقل قليلاً من موعد بداية الدورة التالية، كما أن البويضات تتواجد داخل المبيضين. وخلال القسم الأول من كل دورة حيض، تكبر وتنضج إحدى البويضات، ونحن هنا ومن خلال موقع – صحتك – سوف نستعرض المزيد عن ذلك.
متى تنزل البويضة في الرحم

متى تنزل البويضة في الرحم؟

يمكننا التعرف على متى تنزل البويضة في الرحم، من خلال بعض الأمور التي تحدث داخل الجسم والتي منها:

  • قد يختلف التوقيت من امرأة لأخرى.
  • عملية التبويض تتم من خلال عملية إطلاق الهرمون المنبه للجريب (FSH).
  • في الغالب فإنه قد تحدث الإباضة خلال 28 – 36 ساعة بعد إطلاق البويضة.
  • تحدث الإباضة عادة في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، أي أنها تحدث كل 28 يومًا تقريبًا.
  • يتم إطلاق الهرمون عادة في الفترة الممتدة بين 6 و14 من الدورة الشهرية، حيث يساعد هذا الهرمون البويضة على النضج.
  • بعد عملية نضوج البويضة مباشرة، يقوم الجسم بإطلاق سلسلة من هرمون الملوتن (LH)، المسؤول عن تحفيز عملية إطلاق البويضة.

ما هو التبويض؟

قبل معرفة متى تنزل البويضة في الرحم يجب أن نتعرف على ما هي عملية الإباضة حتى نستطيع معرفة ما يحدث داخل لك الجزء المهم وهو الرحم، حيث تمر عملية الإباضة بمراحل تتمثل في الاتي:

  • التبويض هو عملية إنتاج الجسم للبويضة.
  • يدفع الجسم بالبويضة إلى قناة فالوب الموجودة.
  • قد يتم إخصاب البويضة بالحيوانات المنوية وتتحول إلى حمل.
  • فى حالة عدم إخصابها تتحلل في بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية.

علامات على نزول البويضة في الرحم

 

إن كنا نتساءل عن متى تنزل البويضة في الرحم فإن هناك علامات يمكننا من خلالها معرفة نزول البويضة في الرحم، كما إن تتبع أعراض الإباضة يعتبر تحديًا لبعض النساء في البداية، ولكن مع مرور الوقت سوف تتعرف على هذه العلامات بسهولة، والتي يمكن أن تساعد في تنظيم النشاط اليومي بما يتلاءم معها، اما عن علامات نزول البويضة في الرحم فإنها تتضمن الاتي:

1. حدوث أوجاع في البطن والظهر

  • يمكن أن تستمر لدقائق أو بضع ساعات، وقد ينتقل الألم إلى أجزاء مختلفة في الجسم.
  • في بداية البويضة بالنزول فإنها تسبب شعورًا بالألم في منطقة الحوض أو أسفل البطن.

2. حدوث انتفاخ في البطن أو القدمين

  • قد تشعر بعض النساء بالانتفاخ البطني، وحتى التورم في الأصابع أو القدمين، بسبب ارتفاع الأستروجين أثناء الإباضة، والذي يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم

3. الشعور بالتشنج

  • بعض النساء لا يشعرن بأي شيء على الإطلاق.
  • بعض النساء يمكن أن يصبن بتشنج خفيف في البطن.
  • في حالة حدوث ألم بسبب الإباضة، أو هناك شيئًا خاطئًا فيجب زيارة الطبيب.
  • يمكن أن يحدوث التشنج بسبب وجود خلل في هرمون الأستروجين، أو نقص الهرمون، أو الاصابة بمتلازمة تكيس.

4. حدوث نزيف

  • يمكن ان يكون النزيف مع إفرازات الرحم، وهو لونه أحمر قاتم
  • قد يحدث النزيف بسبب انخفاض في مستوى هرمون الأستروجين بشكل طفيف
  • ليس دائماً أن يحدث النزيف، لكن قد تعاني منه بعض النساء عندما تنضج البويضة.
أعراض التبويض المؤدية للحمل

 

1. ظهور مخاط الإباضة

  • يعتبر ظهور المخاط من أكثر علامات الإباضة دقة.
  • بعد عملية الحيض تكون الإفرازات جافة أو غير موجودة
  • مع استعداد القناة المهبلية للحيوانات المنوية الواردة، يصبح مخاط عنق الرحم أرق وأكثر انزلاقًا.
  • في فترة عملية الإباضة، تصبح الإفرازات ذات لون أبيض، تستمر للنساء صغار السن حوالي 5 أيام، وتقل مع تقدم العمر حتى تصبح 1-2 يوم.

2. الشعور الغثيان والصداع

  • النساء اللواتي يتمتعن بتوازن هرموني جيد، فإنهن لا يصبن بالغثيان أو الصداع.
  • بسبب التغيرات الحادة والسريعة في الهرمونات الجنسية، فإنه قد تعاني بعض النساء من الشعور بالغثيان والشعور بالصداع أثناء فترة الإباضة.

3. حدوث تغيرات في عنق الرحم

أثناء الإباضة يصبح عنق الرحم أعلى وأكثر ليونة وانفتاحًا، حيث أنه في الأمور العادية غالياً ما يكون عنق الرحم ضيقًا في القناة المهبلية، ويكون منغلقًا قليلًا.

  • الجسم يصبح أكثر برودة
  • يمكن أن تختلف درجة حرارة الجسم الأساسية،
  • تكون درجة حرارة الجسم الطبيعية بين 36 و37 درجة مئوية،
  • عندما تحدث الإباضة فإنها تنخفض ​​قليلًا، ثم تعود كما كانت بعد بلوغ الفترة.
  • لكن خلال عملية الإباضة دائمًا ما يوجد ارتفاع بسبب تغير هرمون البروجسترون.

4. الحواس تكون أفضل

  • النساء في خلال فترة نزول البويضة يشعرن بحواسهن كثيرًا.
  • يمكنهن أن يميزن الروائح وتصبح حتى حاسة اللمس أو النظر أفضل

اقرأ أيضًا:

مغص انغراس البويضة في الرحم 

*** أخيراً فإن عملية تلقيح البويضة لها علامات يمكننا أن نتعرف عليها من خلال التغيرات التي تتم للجسم، كما يمكن في حالة وجود تلك العلامات والأعراض أن يتم المتابعة مع الطبيب مباشرة.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق