صحة

قراءة تحليل الكوليسترول

قراءة تحليل الكوليسترول من الأمور المهمة، والتي يجب على كل شخص معرفتها، وكذلك معرفة النسب الطبيعية للكوليسترول فى الدم، وذلك لتفادي المشاكل الصحية التي يمكن أن تصيب الشخص، ويمكنك من خلال موقع – صحتك – التعرف على المزيد.

قراءة تحليل الكوليسترول

قراءة تحليل الكوليسترول

يمكننا قياس نسب الكوليسترول الكلي في الدم، والتعرف من خلال قراءة تحليل الكوليسترول على النسب الطبيعية، والتي لا تمثل أي خطر على الصحة العامة، ولكن تعني نسبة الكوليسترول في الدم الاتي:

  • لا يمكن تفسير القيم الإجمالية لكوليسترول الدم في حالة غياب أي من مكونات الكوليسترول.
  • يمكننا قياس نِسب جميع مكونات الكوليسترول في دم الفرد والتي تشتمل على الكوليسترول السيء، أو ما يسمى بالبروتين الدهني منخفض الكثافة.
  • الكوليسترول الجيد، أو ما يُسمى بالبروتين الدهني عالي الكثافة، والدهون الثلاثية، أو ما يُسمى بالبروتين الدهني ذو الكثافة المنخفضة جدًا.

أنواع كوليسترول الدم 

عند القيام بعملية  قراءة تحليل الكوليسترول  يجب أن نلحظ الفرق بين الكوليسترول الجيد والكوليسترول السيء، إذ تشمل أنواع الكوليسترول في الدم ما يلي:

  1. الكوليسترول السيء
  • يتراكم هذا النوع من الكوليسترول على سطح الجدران الداخلية لشرايين الفرد ممّا يزيد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب.
  • يجب التحقق من أن الفرد ليس مصابًا بأي من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يجب لعلاج للأفراد المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية أن نصل بنسبة كوليسترول الدم السيء أقل من 1.8 مليمول/لتر (70 ملغرام/ديسيلتر).
  • الهدف العلاجي للأفراد الذين يعيشون مع درجة كبيرة من خطر الإصابة بهذه الأمراض، أي الأفراد المصابين بالسكّري أو من شُخّصت فيهم عدة عوامل تجعلهم عُرضة للإصابة بأمراض القلب، هو أن تكون نسبة كوليسترول الدم السيء أقل من 2.6 مليمول/لتر (100 ملغرام/ديسيلتر).
  • إن كان الشخص معرضًا لخطر الإصابة بأمراض القلب، فإنه يجب  عليه الاطلاع على المؤشرات العامة التالية، حيثُ تُشير الأرقام إلى نسبة الكوليسترول السيء في الدم والتي تُحدد حالة الفرد الصحية وفقًا لما يلي:

– مستوى مثالي إذا كانت نسبة الكوليسترول السيء 2.6 مليمول/لتر (100 ملغرام/ديسيلتر).

– مستوى شبه مثالي أو أعلى قليلًا إذا كانت النسبة متراوحة بين 2.6-3.3 مليمول/لتر (100-129 ملغرام/ديسيلتر).

– تكون النسبة عند الحد الأعلى للمستوى الطبيعي إذا تراوحت بين 3.4-4.1 مليمول/لتر (130-159 ملغرام/ديسيلتر).

– حالة ارتفاع في مستوى الكوليسترول السيء إذا تراوحت النسبة بين 4.14-4.9 مليمول/لتر (160-189 ملغرام/ديسيلتر).

– حالة ارتفاع كبير في مُستوى الكوليسترول إذا كانت النسبة 4.92 مليمول/لتر (190 ملغرام/ديسيلتر) أو أعلى.

  1. الكوليسترول الجيد
  • يقي هذا النوع من الكوليسترول من إصابة الفرد بأمراض القلب،
  • يعمل على طرد الكوليسترول السيء من الدم ومنعه من التراكم داخل الشرايين.
  • الأرقام التي تُشير إلى مستوى الكوليسترول الصحي في دم الفرد تعكس حالته الصحية وفقًا لما يلي:

– تعتبر النسبة مُنخفضة وتصبِح أحد عوامل الخطر إذا كانت أدنى من 1 مليمول/لتر (40 ملغرام/ ديسيلتر).

– تعتبر النسبة جيدة وتساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب إذا كانت 1.6 مليمول/لتر (60 ملغرام/ ديسيلتر) أو أعلى.

الدهون الثلاثية معدل الكوليسترول الطبيعي

 

  • الدهون الثلاثية هي الصورة الكيميائية التي تظهر فيها مُعظم أنواع الدهون سواءً في الأغذية أو في جسم الإنسان.
  • تحمل الدهون الثلاثية عادةً بواسطة البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة جدًا وأيضًا بواسطة الكيلومكرونات، أي الجسيمات الدهنية المجهرية الموجودة في الجهاز الهضمي.
  • وتجدر الإشارة إلى أن البروتين الدهني ذو الكثافة المنخفضة جدًا ينتجه الكبد وهو يحتوي على الكوليسترول أيضًا. وأما الكيلومكرونات فمصدرها الدهون الغذائية.
  • يشترك كلًا من الكوليسترول والدهون الثلاثية في تكوين الدهون الموجودة في بلازما الدم.
  • أن زيادة نسَب الدهون الثلاثية في البلازما له علاقة بإصابة بعض الأفراد بأمراض الشرايين التاجية.
  •  ملاحظة وتشخيص المستويات العالية للكوليسترول والدهون الثلاثية في البلازما عن طريق فحص عينات البلازما.
  • يجب أن يتم أخذ تلك العينات من المريض بعد امتناعهِ عن الطعام والمشروبات الكحولية طوال الليل وحتى موعد أخذ عينات الدم.
  •  الأرقام التي تُشير إلى مستوى الدهون الثلاثية في دم الفرد تعكس حالته الصحية وفقًا لما يلي:

– النسبة طبيعية إذا كانت أقل من 1.7 مليمول/لتر (150 ملغرام/ ديسيلتر).

– تكون النسبة عند الحد الأعلى للمستوى المثالي إذا تراوحت بين 1.7  2.25 مليمول/لتر (150 – 199 ملغرام/ ديسيلتر).

– النسبة مُرتفعة إذا تراوحت بين 2.26 – 5.64 مليمول/لتر (200 – 499 ملغرام/ديسيلتر).

– تُعتبر النسبة مرتفعة جدًا إذا وصلت إلى 5.65 مليمول/لتر (500 ملغرام/ ديسيلتر) أو أكثر من ذلك.

ما هي نسبة الكوليسترول الطبيعية؟ 

من خلال قراءة تحليل الكوليسترول ومع مرور الوقت، يبدأ جسم الإنسان بإنتاج المزيد من الكوليسترول، وهذا يعني أن على البالغين فحص مستوى الكوليسترول لديهم باستمرار، وينصح بأن يتم ذلك لدى السالمين كل 4-6 سنوات، يتم قياس الكوليسترول وفقًا لثلاث مجموعات، وهي على النحو التالي:

  • الكوليسترول الكلي.
  • الكوليسترول السيء (LDL).
  • أيضًا الكوليسترول الجيد (HDL).

اقرأ أيضًا:

جدول نسب الكوليسترول في الدم

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق