صحة

تعرف على آثار الرنين المغناطيسي على صحة الإنسان

آثار الرنين المغناطيسي والتي قد لا يعرفها الكثيرون ممن تضطرهم الظروف لإجراء مثل هذا النوع من الأشعة، حيث قد يلجأ إليها الكثيرين، وذلك لتشخيص بعض الأمراض المختلفة، ويتم من خلالها استخدام الصبغة، وذلك بهدف توضيح الصورة الملتقطة لمكان الألم، ولكن لاستخدامات تلك الصبغة في أشعة الرنين المغنطيسي بعض المخاطر على صحة الإنسان، والتي يمكننا من خلال موقع – صحتك – التعرف على المزيد عن هذا الموضوع.
آثار الرنين المغناطيسي

آثار الرنين المغناطيسي

الرنين المغناطيسي يعتبر أحد أنواع الأشعة التصويرية، والتي يتم استخدامها لتشخيص الأمراض أو المشكلات التي يمكن أن تصيب أي عضو في جسم الإنسان، حيث تتميز تلك الصور بالدقة العالية، ولكن لتلك الأشعة بعض الأضرار، والتي يمكننا أن نتعرف عليها، حيث تتمثل في الاتي:
  • تعب عام.
  • صداع ودوار.
  • الشعور بالغثيان.
  • تهيج وحكة في العينين.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • تهيج الجلد أو ظهور طفح جلدي.
  • الشعور ببرودة في موقع حقن الإبرة.

الأضرار شديدة الخطورة لصبغة الرنين المغناطيسي

تتعدد آثار الرنين المغناطيسي على الإنسان، ويوجد منها ما هو أشد خطورة، حيث تتمثل تلك المخاطر في التالي:
1. التليف الكبدي الشامل Nephrogenic Systemic Fibrosis
حيث يوجد العديد من الأعراض لتلك الإصابة تتمثل في الاتي:
  • تصلب بالمفاصل.
  • حدوث تليف كبدي.
  • حدوث فشل تنفسي.
2. الصدمة التاقية Anaphylactic shock
وهي التي يحدث من خلالها ما يسمي برد الفعل التحسسي الشديد لدي بعض الأشخاص، حيث تتمثل الأعراض الناتجة عنها في الاتي:
  • الشعور بضيق في الصدر.
  • تورم الحلق واللسان والشفتين.
  • الإحساس بصعوبة في التنفس.
  • ظهور طفح جلدي مثير للحكة.
  • تورم المنطقة المحيطة بالعينين.
إقرأ أيضًا:

فوائد أشعة الرنين المغناطيسي

 

رغم وجود أثار الرنين المغناطيسي وكذلك بالرغم من وجود بعض الأضرار لعمل تلك الأشعة، إلا إن هناك العديد من فوائد أشعة الرنين المغناطيسي، وهي كالتالي:
  • تكشف أشعة الرنين المغناطيسي التشوهات التي يحجبها تواجد العظام في الصور الأخرى.
  • تعمل تلك الأشعة على إمكانية تشخيص أمراض الدماغ، وإعطاء صورة تفصيلية له مثل: الأورام والسكتة الدماغية.
  • عدم تعرض جسم الشخص لخطر الإشعاع، كما في التصوير الطبقي أو الأشعة السينية أو التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • كذلك تعتبر صبغة الجادولينيوم المستخدمة في تصوير الأشعة المغناطيسي أقل خطرًا للحساسية، وذلك بالمقارنة بصبغة اليود المستخدمة في طرق التصوير الأخرى.

موانع استخدام الرنين المغناطيسي

 

نظرًا لوجود العديد من آثار الرنين المغناطيسي إلا إنه يوجد هناك بعض الحالات التي تستوجب ألا يتم القيام بعمل أشعة الرنين المغناطيسي، وذلك نظرًا لخطورة تلك الأشعة على صحة بعض المرضي، حيث يجب عدم القيام بعمل تلك الأشعة في الحالات التالية:
  • عند تعرض الشخص لحادثة.
  • عند تعرض المريض لضربة شديدة.
  • الحمل خاصة خلال الثلاث أشهر الأولى.
  • عند قيام الأم بالرضاعة الطبيعي لمولودها.
  • عند خضوع المريض لعملية جراحية مؤخرًا.
  • أصحاب الأمراض المزمنة كأمراض الكبد والكلي.
  • كذلك في حال خضوع المريض بشكل دوري لغسيل الكلى.
  • أيضًا عند تعرض المريض لرد فعل تحسسي شديد سابق نتيجة استخدام صبغة التباين.

نصائح عمل الرنين المغناطيسي

عند القيام بعمل الأشعة، ولتجنب أثار الرنين المغناطيسي على صحة الإنسان، فإن هناك عدد من النصائح الواجب إتباعها عند القيام بعمل هذا النوع من الأشعة، حيث يجب إتباع التالي:
  • النساء الحوامل يجب عليهن قبل القيام بعمل الأشعة، أن يقمن بإخبار الطبيب بحملهن.
  • يجب الحرص عند القيام بعمل أشعة الرنين المغناطيسي، على نزع المجوهرات والأشياء المعدنية.
  • أيضًا من المهم عدم ارتداء الملابس التي بها مشابك أو أزرار أو أحزمة أو الصدرية ذات الأسلاك المعدنية.
  • كذلك بعد القيام بعمل الأشعة ينصح دائمًا بعدم قيادة السيارة لمدة يوم كامل، وذلك عند الشعور بدوخة أو دوار.
  • أيضًا في حال إصابة الشخص بالحساسية، أو عند الإصابة بمرض الربو، وكذلك فقر الدم، والضغط، فإنه يجب إخبار الطبيب بذلك.
*** أخيرًا يجب الحرص من أثار الرنين المغناطيسي خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الصحية المزمنة، وذلك تجنبًا لحدوث العديد من الأضرار الناجمة عن ذلك.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق