طفولة وأمومة

الالتهاب الفيروسي عند الأطفال

الالتهاب الفيروسي عند الأطفال والذي يتعرضون له خلال حياتهم، يمكننا أن نتعرف عليه، وأن نعمل على التخلص منه، وذلك من خلال الاعتماد على طرق العلاج المختلفة، والتي يمكن أن يقوم الطبيب المعالج بوصفها، وقد تؤثر تلك الفيروسات علي الأطفال أثناء فترات الدراسة، خاصة أنهم يتعرضون للتجمع في تلك الأوقات، ومن هنا يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية للطفل، وأيضًا الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة، والتي تقوي من مناعة الطفل، وكذلك تحفز مقاومته للفيروسات المختلفة، ونحن هنا ومن خلال موقع – صحتك – سنقدم بعض المزيد عن هذا الموضوع.
الالتهاب الفيروسي عند الأطفال

الالتهاب الفيروسي عند الأطفال

يجب أن نحمي أنفسنا وأطفالنا من خطر الالتهاب الفيروسي عند الأطفال، وذلك باتخاذ كل ما يلزم تجاه منع الفيروس، بأن نعمل على الالتزام بما هو أتي:
  •  إذا كان عمر طفلك أقل من 6 سنوات، فقم بالإشراف عليه عند استخدام معقم اليدين.
  •  استخدم معقم اليدين الذي يحتوي على 60٪ كحول على الأقل، إذا لم يتوفر الصابون
  • اغسل يديك بالماء والصابون لمدة 20 ثانية، وشجع طفلك على فعل الشيء نفسه جيداً.
  • علم طفلك تغطية جميع أسطح أيديهم بمطهر اليدين وفرك يديه معًا حتى يشعر بالجفاف.
  • شجع طفلك وجميع أفراد الأسرة على فعل الشيء نفسه، بأن يهتموا بعملية النظافة لكل شئ.
  •  أحضر طفلك لزيارات الرعاية الصحية، فى حالة إن لم يطرأ أي تغيير فى حالته الصحيه.
  •  عند السعال أو العطس، غطي فمك وأنفك بمنديل وأرميه في أقرب سلة قمامة واغسل يديك.

طرق حماية الطفل من الالتهاب الفيروسي

علينا أن نتبع كل الخطوات الواجبة للحماية من الالتهابات الفيروسية، وأن نعمل على أن يكون لدينا معلومات كافية عن الالتهاب الفيروسي عند الأطفال حتى يمكن تجنب الفيروس، ومن طرق الحماية ما يأتي:
  • علينا الحذر من الأشخاص المرضى بالسعال والعطس.
  •  إذا وجد طفلك صعوبة في ذلك، يمكنك التفكير في البدائل.
  •  تجنب الاتصال الوثيق، خاصة عندما تكون بالقرب من أشخاص لا يعيشون في منزلك.
  •   تأكد من أن طفلك وجميع أفراد أسرتك يبتعدون مسافة 6 أقدام على الأقل عن الأشخاص الآخرين.
  •  يجب التأكد من أن طفلك يرتدي أقنعة بشكل صحيح وآمن، قد يجد بعض الأطفال صعوبة في ارتداء الأقنعة.
  •  تعتبر الزيارات الروتينية لصحة الطفل وزيارات اللقاحات ضرورية، حتى أثناء الإصابة بالفيروسات.
  •  علينا التأكد من أن كل فرد في منزلك يرتدي قناعًا (إذا كان عمره عامين أو أكبر) عندما يكون في الأماكن العامة.

نصائح وقاية الأطفال من الالتهاب الفيروسي

تعتبر اللقاحات جزءًا مهمًا للحفاظ على صحة طفلك من الالتهاب الفيروسي عند الأطفال وذلك من خلال حمايته من الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات. هناك لقاحات فعالة لأمراض مثل الحصبة والأنفلونزا (الأنفلونزا) والسعال الديكي، وأمراض أخرى يمكن أن تنتقل من شخص لآخر، ومن هنا يجب الإهتمام بعدد من النصائح، والتي تتمثل في الأتي:
  • يجب أن تسيطر على الوضع في مجتمعك، وذلك من خلال وضع خطة الرعاية الفردية لطفلك.
  • اسأل مقدم الرعاية الصحية لطفلك عن الخطوات التي يتخذها لفصل المرضى الأصحاء عن المرضى.
  • اتصل بمقدم الرعاية الصحية لطفلك للاستفسار عن أي مواعيد قادمة، أو للسؤال عن موعد تلقي التطعيمات لطفلك.
  • أحضر طفلك لزيارات رعاية الطفل وزيارات التطعيم، قد يختار مقدمي الرعاية الصحية تأجيل الزيارات الشخصية.
  • أخبر مقدم الرعاية الصحية لطفلك قبل زيارتك، إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من أي أعراض الالتهاب الفيروسي عند الأطفال.
علاج العدوى الفيروسية عند الأطفال

 

عند التوجه للطبيب فإنه سوف يتحقق من نمو طفلك وتطوره في زيارات رعاية الطفل. يمكنك أيضًا تتبع مراحل نمو طفلك، ومتابعة
الالتهاب الفيروسي عند الأطفال والقيام بعمل الاتي:
  • لقاح الإنفلونزا هو أفضل طريقة للوقاية من الإنفلونزا، ويجب تناوله فى أكتوبر.
  • إن حصولك أنت وعائلتك على لقاح الإنفلونزا سيساعد أيضًا في حماية الآخرين.
  •  يمكنك أنت وطفلك الحصول على لقاح الإنفلونزا أثناء زيارات الرعاية الصحية.
  • كذلك من الممكن أن يؤدي دخول المستشفى لحماية الطفل من وفاته بسبب الإنفلونزا.
  • هناك اللقاحات التي يمكن أن تعمل على الوقاية من الفيروس المستجد بالنسبة للأطفال.
  •  يمكن أن يؤدي الحصول على لقاح الإنفلونزا إلى تقليل احتمالية إصابة طفلك بالمرض.
  •  توصي مراكز مكافحة الأمراض كل شخص عمره  6 أشهر الحصول على لقاح الإنفلونزا.
إقرأ أيضًا:
العلاقة بين الطفل و المدرسة
  • يجب أن يكون هناك تعاون بين ولي الأمر والمدرسة.
  • حيث يجب أن تحقق مع مدرسة طفلك بشأن الخطط لمواصلة خدمات الوجبات وذلك للوقاية والحماية من الالتهاب الفيروسي عند الأطفال إذا كانت المدرسة مغلقة أمام التعلم الشخصي لبعض الطلاب أو جميعهم.
  •  قد تستمر العديد من المدارس في تقديم وجبات الطعام بطرق مختلفة. بالإضافة إلى اتباع التوصيات المذكورة أعلاه.
  • فكر في اتخاذ احتياطات إضافية إذا كان طفلك يعاني من إعاقة أو اضطراب في النمو أو السلوك.
إقرأ أيضًا:
*** أخيراً علينا الاهتمام بصحة أطفالنا والعمل على متابعتهم والذهاب للأطباء إذا ما حدث أي تطور فى الحالة الصحية للطفل، والعمل على تناولهم الجرعات المناسبة لهم ضد الفيروسات المختلفة.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق