صحة

اسباب التهاب المثانة وطرق علاجها

اسباب التهاب المثانة وطرق علاجها حيث تعتبر المثانة من الأجهزة المهمة الموجودة في جسم الانسان، وقد تحدث لها التهابات، نتيجة لعدوي بكتيرية، ومن هنا وجب علينا إذا أردنا الوصول للعلاج الصحيح لها أن نبحث عن اسبابها كي يتم علاجها والتخلص من مشاكلها، ونحن هنا ومن خلال موقع – صحتك – سوف نستعرض كل المشاكل المتعلقه بها.

اسباب التهاب المثانة

اسباب التهاب المثانة وطرق علاجها

إن الجهاز البولي في الانسان يحتوي على كل من الكلي، والحالبين والمثانة، وكذلك مجري البول، ولكن من اسباب التهاب المثانة:
  1. وجود بكتيريا.
  2. التهاب المثانة النازفة.
  3. ممارسة الجنس باستمرار.
  4. عدم خروج البول بانتظام.
  5. حبس البول لفترات طويلة.
  6. عدم الاعتناء بالنظافة الشخصية.
  7. تأثيرعلاج السرطان على المثانة.

أعراض التهابات المثانة

من المهم عند وجود التهابات المثانة أو وجود مشاكل بها أن يتم اللجوء للطبيب المعالج، حتى يمكن تشخيص العلاج بسرعة والوقوف على  اسباب التهاب المثانة  والعمل على القضاء على أي مشاكل قد تواجه الانسان في تلك المنطقة الحساسة من جسمه ومن أعراضها:
  • وجود حمي خفيفة لدي الشخص.
  • شعور بالضغط أسفل منطقة البطن.
  • وجود مشاكل لدى الشخص في منطقة الحوض.
  • دائما ما يشعر الشخص بتسريبات مياه البول منه.
  • وجود حرقان في مجري البول أثناء عملية التبول.
  • الحاجة القوية والمستمرة للذهاب للحمام والتبول دائماً.
  • يخرج البول من الشخص المصاب عكراً، وذو رائحة كريهة.

مضاعفات التهاب المثانة

قد تحدث أضرار للشخص خاصة في الكليتين إن لم يهتم بالعلاج، والذهاب للمتابعة مع الطبيب، وقد تشمل أعراض التهابات المثانة بالنسبة للكليتين ما يلي:
  • وجود غثيان لدي الشخص.
  • الحاجة إلى التقيؤ باستمرار.
  • أحساس الشخص بالقشعريرة.
  • شعور الشخص بآلام في الظهر و الجنب.
مخاطر الإصابة بالتهابات المثانة
في الغالب تكون النساء أكثر عرضه للإصابة بعدوي المسالك البولية، ايضاً هناك بعض المخاطر التي يمكن أن تصيب الرجال والنساء على السواء ومنها:
  • في أثناء فترة الحمل.
  • عند استخدام موانع الحمل.
  • انقطاع الطمث عند السيدات.
  • النشاط الجنسي بين الزوجين.
  • إعاقة البول لدى الرجل والنساء.
  • وجود تغيرات في الجهاز المناعي.
  • استخدام قسطرة المثانة لفترات طويلة.
كيف يمكن الوقاية من التهاب المثانة
هناك بعض النصائح التي يجب أن نأخذ بها من أجل الوقاية من الإصابة بالتهابات المثانة، وعلينا أن نعرف اسباب التهاب المثانة وأن نعمل على البعد عن عدوي انتقال المرض، ومن ضمن علاجات التهاب المثانة:
  • علينا استخدام الدش في عملية الاستحمام.
  • يجب الحرص على شرب الكثير من السوائل والماء.
  • كذلك الحرص على عدم التأخر في التبول عند الحاجة إليه.
  • أيضًا يجب غسل المناطق المحيطة بالشرج والمهبل يومياً.
  • يجب على المرأة القيام بافراغ المثانة بأقصى سرعة بعد الجماع.
  • يجب القيام بعملية تنظيف المناطق التناسلية، وذلك باستخدام المعطرات.
  • كذلك فإنه يجب التنظيف من الأمام للخلف، وذلك من أجل منع البكتيريا.
علاج التهابات المثانة
علينا بعد معرفة اسباب التهاب المثانة أن نعمل على البحث على علاج المثانة، حتى يمكن تجنب أن ينتقل المرض للأماكن الأخرى كالكلي وغيرها من أجهزة الجسم التي لها علاقة بالمثانة وللعلاج علينا اتباع الاتي:
  • يمكن عمل اختبارات تحليل البول
  • يجب علينا الذهاب للطبيب وتناول الأدوية.
  • كذلك أيضاً يمكن عمل اختبارات زرع البول.
  • يمكننا استخدام المضادات الحيوية والمسكنات.
*** علينا فوراً عن حدوث مشاكل والتهابات بالمثانة أن نبحث عن اسباب التهاب المثانة، وأن نعمل على علاجه تفادياً لتفاقم المشكلة وحدوث أي ضرر لأجهزة الجسم الأخرى كالكليتين، ومجري البول، وكل الأجهزة المرتبطة بجهاز المثانة، والتي يمكن أن تؤثر عليها انتقال البكتيريا.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق