صحة

ارتجاج المخ والغيبوبة

ارتجاج المخ والغيبوبة والتي قد يصاب الشخص بها، تؤثر على الدماغ، وينعكس ذلك التأثير على المخ وهو ما يمكن ان نسميه ارتجاج المخ والغيبوبة، وتكون التأثيرات الناجمة عن ذلك الارتجاج مؤقته، وقد يصاحبها الإحساس بالصداع وكذلك مشاكل التركيز، وأيضاً مشاكل بالذاكرة، والاتزان، وفى اغلب الأحيان يحدث ذلك الارتجاج بسبب الضرب على الرأس، والذي يؤدي بدوره إلى الاهتزاز العنيف في الرأس، ومن الممكن أن يؤدي إلي فقدان الوعي أو ما يسمي بالغيبوبة، كذلك يؤدي ارتجاج المخ إلى إصابة الجزء العلوي من جسم الإنسان، ونحن هنا ومن خلال موقع – صحتك – سوف نستعرض المزيد عن ارتجاج المخ والغيبوبة.
https://www.s-ehetak.com/

ارتجاج المخ والغيبوبة

كثيراً ما يتعرض الأطفال لموضوع ارتجاج المخ والغيبوبة، ويكون له بعض الأعراض المتمثلة:
  • القيء
  • عدم الاتزان
  • البكاء المفرط
  • النوبات المَرَضية
  • تغير في عادات الأكل أو النوم
  • الخمول والشعور بالتعب بسرعة
  • سهولة الاستثارة وغرابة الأطوار
  • فقدان التوازن والترنح أثناء المشي

أعراض ارتجاج المخ 

تتعدد أعراض ارتجاج المخ والغيبوبة والتي يمكن أن تظهر في أشكال عدة نذكر منها:
  • القيء.
  • الغثيان.
  • الصداع.
  • النسيان.
  • رنين الأذن.
  • تغيُّم الرؤية.
  • عدم الاتزان.
  • تداخُل الكلام.
  • اضطرابات النوم
  • فقْد مؤقَّت للوعي
  • الإرهاق أو النعاس
  • تأخُّر الرد على الأسئلة
  • الدوخة أو “رؤية النجوم.
  • اضطرابات التذوق والشم
  • الحساسية للضوء والضوضاء.
  • الارتباك أو الشعور بالضبابية.
  • مشاكل التكيف النفسي والاكتئاب
  • الشكاوى المتعلِّقة بالتركيز والذاكرة
  • فقد الذاكرة المتعلِّق بالإصابة الجسدية.
  • سهولة الاستثارة وتغيرات الشخصية الأُخرى.

متى يجب علينا زيارة الطبيب 

على من يعاني من ارتجاج المخ وتوجد لديه أعراض ارتجاج المخ والغيبوبة أن يزور الطبيب في خلال يومين، وذلك من خلال الخطوات التالية:
  • إذا كان الشخص او الطفل يعاني من إصابة في الرأس.
  • إذا ظهرت مؤشرات مقلقة في وقت لاحق، فيجب زيارة الطبيب للاطمئنان.
  • بالنسبة للأطفال إذا لم يكن لديه مؤشرات تدل على إصابة شديدة في الرأس، وظل في حالة انتباه دائم ويتحرك بشكلٍ طبيعي.
عوامل خطر ارتجاج المخ 
من عوامل زيادة خطر أعراض ارتجاج المخ عند الإنسان ما يلي:
  • من يصاب في حادث سيارة
  • أن تكون ضحية انتهاك جسدي
  • أن تكون جنديًّا وتتورط في قتال
  • التورط في حادث مشاة أو دراجة
  • أن تكون قد أُصبتَ بارتجاج المخ مسبقًا
  • السقوط، خاصة في الأطفال الصغار والبالغين الأكبر سنًّا
  • المشاركة في رياضات عالية الخطورة بدون معدات السلامة والإشراف
  • المشاركة في بعض الرياضات عالية الخطورة، مثل كرة القدم، الهوكي، وكرة القدم الأمريكية، والملاكمة وغيرها من رياضات الاحتكاك الجسدي
مضاعفات ارتجاج المخ 
من مضاعفات ارتجاج المخ والغيبوبة ما يلي:
1. وجود صداع بعد الإصابة
  • حيث يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من الصداع المرتبط بالارتجاج لمدة أسبوع بعد إصابة الدماغ.
2. اضطراب ما بعد الإصابة
  • فيها يمكن ان يعاني بعض الأشخاص من شعور بدوران أو دوخة لأيام أو أسابيع أو شهور بعد إصابة الدماغ.
3. متلازمة ما بعد الارتجاج
  • صعوبات التفكير التي تستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض تشمل الصداع والدوخة
  • إذا استمرَّت هذه الأعراض بعد ثلاثة أشهر، إذن فهي متلازمة ما بعد الارتجاج.
4. التأثيرات التراكمية لإصابات الدماغ المتعدِّدة
  • ليس هناك دليل قاطع على أن إصابات الدماغ المتكرِّرة لها اي تأثيرات تراكمية.
5. متلازمة التأثير الثاني 
  • من المهم للرياضيين ألَّا يعودوا إلى الرياضة أبدًا بينما ما يزالون يعانون من مؤشِّرات وأعراض الارتجاج.
  • قد يؤدي الارتجاج الثاني قبل أن تختفي مؤشرات وأعراض الارتجاج الأول إلى تورُّم دماغي سريع ومميت، يحدث هذا في حالات نادرة جداً
طرق الوقاية من خطورة الإصابة بارتجاج المخ 
هناك بعض طرق الوقاية من خطورة وجود ارتجاج المخ والغيبوبة منها:
  • يجب العمل على حماية أطفالك
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • علينا تثقيف الآخرين بشأن الارتجاجات.
  • عند ركوب السيارة يجب ربط حزام الأمان
  • ارتداء المعدات الواقية في أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية
الحالات الطارئة التي يجب فيها زيارة الطبيب فوراً 
هناك بعض الحالات الطارئة في حالة حدوث ارتجاج المخ والغيبوبة، والتي يجب علينا فيها زيارة الطبيب ومنها:
  • اضطرابات الرؤية.
  • الارتباك أو التشوش.
  • تغييرات في السلوك.
  • رنين الأذن الذي لا يتوقف.
  • نوبات مرضية أو تشنجات.
  • اضطرابات الرؤية أو العين 
  • الدوخة المستمرة أو المتكررة
  • ضعف في الذراعين أو الساقين.
  • إن كنت شاحبًا لأكثر من ساعة.
  • في حالة وجود قيء أو غثيان متكرر
  • الأعراض التي تتفاقم مع مرور الوقت
  • فقدان في الوعي لمدة أكثر من 30 ثانية.
  • صعوبة التعرف على الأشخاص أو الأماكن.
  • وجود سائل أو دم ينزل من الأنف أو الأذنين.
  • الصداع المتكرر والذي يتفاقم مع مرور الوقت
  • تداخُل الكلام أو حدوث تغييرات في طريقة الكلام
  • صعوبة واضحة في الوظيفة العقلية أو التناسق الجسدي
  • تغييرات في التنسيق الجسدي مثل التعثر أو الشعور بالدوار
  • ظهور بثور كبيرة الحجم في الرأس أو كدمات في مناطق أخرى غير الجبين.
اقرأ أيضًا:
*** أخيراً علينا الاهتمام بحالات ارتجاج المخ التي يمكن أن تكون ناجمة عن السقوط، والعمل على العلاج، والتعرف على أعراض ارتجاج المخ والغيبوبة للعلاج والوقاية منها.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق