صحة

أنواع الجلطات .. أسبابها وأعراضها

أنواع الجلطات التي يمكن أن تصيب للإنسان متعددة، فهي تعتبر مواد هلامية تتكون من عدد من الصفائح الدموية، وهي عبارة عن مجموعة من الكتل، وسوف نتعرف عن المزيد عن أنواع الجلطات من خلال موقع – صحتك
أنواع الجلطات

أنواع الجلطات

تتعدد أنواع الجلطات التي يمكن أن تصيب الإنسان، وتحدث الجلطات الدموية نتيجة للقيام بإصلاح التلف في الأوعية الدموية ويمكن ان تحدث بالشرايين أو الأوردة ولكن عندما تتشكل هذه الجلطات بشكل خاطئ داخل الشريان أو الوريد قد تتسبب في حدوث مشكلات كبيرة بسبب قلة تدفق الدم بعد حدوث الجلطة الدموية، أما عن أنواعها فهي كالتالي:
  1. الجلطات الشريانية
  • قد يصاحبها الإصابة بالألم الحاد والشلل في أجزاء من الجسم.
  • كما قد تتضاعف أعراضها إلى الإصابة بالجلطة أو النوبة القلبية.
  • تعتبر أحد أنواع الجلطات التي تحتاج إلى تدخل سريع نتيجة وجود ظهور الأعراض السريعة على المريض
  1. الجلطات الوريدية
  • يتكون هذا النوع من أنواع الجلطات بطريقة تدريجية وبطيئة.
  • وتحدث الإصابة به عند التجلط في الأوردة الرئيسية داخل الجسم.
  • يمكن ان تحدث بإحدى الساقين أو الذراعين أو الرئتين وقد تصل إلى الدماغ.
  • تعد أيضا خطيرة على صحة الإنسان ويعد أخطر نوع من الجلطات الوريدية هو التخثر الوريدي العميق.

ما هي الجلطات الدموية؟ 

كثرت في الآونة الأخيرة مجموعة الجلطات الدموية، حيث تتعدد أنواع الجلطات التي يمكن ان تصيب جسم الإنسان،/وللتعرف على الجلطات ماهي يمكننا أن نعرفها من خلال الاتي:
  • قد تصل إلى القلب والرئتين مما قد يودي بحياته، ولذا من المهم التدخل الطبي السريع.
  • تعتبر الجلطات الدموية تجمع من الخلايا الدموية، تتغير في شكلها من السائل الطبيعي إلى الشكل الهلامي.
  • يعتبر تجلط الدم من الأشياء الضرورية التي تحدث في جسم الإنسان عند تعرضه إلى نزيف بالدم، ويجب العلاج فوراً
  • عندما تتكون الجلطة في الأوعية الدموية يكون من الصعب العودة إلى الحالة السائلة مرة أخرى مما يهدد حياة المريض.

أسباب الجلطات الدموية 

تتعدد أنواع الجلطات، ولكن الأسباب الت ستؤدي لحدوث الجلطات غير واضحة ومعرفة، ولكن يعتبر من أبرز الأسباب المعروفة هنا هي تلك الأسباب:
  1. السمنة.
  2. التدخين.
  3. الحمل.
  4. الالتهابات المزمنة.
  5. ضغط الدم المرتفع.
  6. الإصابة بداء السكري.
  7. تناول حبوب منع الحمل.
  8. أمراض القلب والرجفان الأذيني.
  9. وجود اضطرابات المناعة الذاتية.
  10. التعرض إلى صدمة أو حادث خطير.
  11. حدوث اضطرابات تخثر الدم الموروثة.
  12. التعرض إلى أنواع من مرض السرطان.
  13. للجلوس أو الراحة في الفراش لفترات طويلة عند المرض.
  14. العمر يعتبر عامل من عوامل الإصابة بالجلطات الدموية، خاصة من هم فوق ال 60 عاماً

أعراض تجلط الدم بالساقين والذراعين 

 

  • تعتبر الأماكن في جسم الإنسان الأكثر تعرضا إلى الإصابة بالجلطات الدموية هي الساقين أو الذراعين
  • يتم اكتشافها من خلال بعض الأعراض ومنها التورم والاحمرار والإحساس بالسخونة مع الشعور بالألم. يجب التوجه إلى الطبيب بشكل فوري عند الشعور بوجود أحد تلك الأعراض، حيث أن زيارة الطبيب مهمة جداً.

أعراض الجلطة الدموية 

 

مع وجود أنواع الجلطات الكثيرة، فإن لها أعراض منها:
  • قد يحدث التجلط الدموية في القلب بسبب حدوث نوبة قلبية.
  • ويصاحبها بعض الأعراض مثل الشعور بالثقل في الصدر والدوار والتعرض إلى ضيق التنفس الشديد.

أعراض التجلط بالبطن 

 

يمكن ايضاً مع تعدد أنواع الجلطات، أن يحدث تجلط بالبطن، ومن اعراضه:
  • التعرض إلى التورم بالبطن والشعور بالألم الشديد قد يكون دليل على الإصابة بالجلطة.
  • قد تكون الجلطة بالبطن نتيجة لوجود الفيروس الذي يمكن أن يصيب المعدة أو التسمم الغذائي.

أعراض التجلط الدموي بالدماغ 

 

التجلط الدموي بالدماغ هو أحد أنواع الجلطات، ومن أعراضه ما يلي:
  • يعرف التجلط الدموي بالدماغ باسم السكتة الدماغية
  • قد تظهر الجلطة في شكل صداع شديد جدا ومفاجئ، بالإضافة إلى الصعوبة في التحدث أو الرؤية.

أعراض الجلطة الدموية بالرئتين 

 

أيضاً الجلطة الدموية بالرئتين من أنواع الجلطات التي تتواجد بيننا، ومن أعراضها:
  • حدوث مشكلات بالتنفس والسعال الذي يصاحبه قطرات من الدم
  • تسمى بالانسداد الرئوي والتي يصاحبها الضيق المفاجئ بالتنفس والألم الشديد بالصدر مع الخفقان وارتفاع ضربات القلب.

علاج الجلطات الدموية 

لعلاج الجلطات الدموية يجب تحديد أنواع الجلطات الموجودة، للعمل على العلاج الفوري لها، حيث يمكن العلاج من خلال الاتي:
  • في حالة الجلطات السابقة يجب التوجه للطبيب فوراً.
  • يجب إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة على المريض
  • يجب عمل التحاليل الطبية ومنها سرعة ترسيب الدم وتحليل نسبة دهون الدم.
  • أيضاً قد يحتاج المريض إلى إجراء بعض تحاليل السكري ووظائف الكلى والكبد.
  • قد يشمل العلاج استخدام مميعات الدم لعلاج العديد من الجلطات الدموية باختلاف أنواعها.
  • يتم تشخيص حالة المريض ومن خلالها يلجأ الطبيب إما إلى التدخل الجراحي أو العلاج الدوائي، والذي يقلل من تجلط الدم.
اقرأ أيضًا:
*** أخيراً يجب عند حدوث أي نوع من أنواع الجلطات أن يتم المتابعة والعلاج على الفور، وعدم التأخر، والذهاب للطبيب لعلاج الحالة، حيث أن علاجها في خلال الساعات الأولي، يمكن أن تحمي الإنسان من أعراض أخري يمكن أن تؤثر فيه، وقد تصبح مزمنة.

الوسوم

طارق القرناوي

كاتب مقالات .. ومدير موقع صحتك الطبي .. نهدف دائمًا ومن خلال موقعنا إلى نشر كل معلومة مفيدة .. كما نتحري الدقة فى كونها صحيحة وموثوقة .. فربما كانت سببًا فى تخفيف آلام ومعاناة الكثيرين من المرضي .. ط . ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق